قطر الان | محمد المحمود في جامع الشيوخ: العشر الأواخر من رمضان بحاجة لعناية خاصة | الخليج الان

قطر الان | محمد المحمود في جامع الشيوخ: العشر الأواخر من رمضان بحاجة لعناية خاصة | الخليج الان
قطر الان | محمد المحمود في جامع الشيوخ:  العشر الأواخر من رمضان بحاجة لعناية خاصة | الخليج الان

يأتيكم هذا الخبر برعاية موقع الخليج الان دعا فضيلة الشيخ محمد المحمود إلى التقرب إلى الله خلال العشر الأواخر من رمضان بالقيام وتلاوة القرآن وإظهار العبودية لأنه تعالى يحب أن يرى من عباده الذين أنعم عليهم وأغدق عليهم نعمه بالليل والنهار أن يظهروا له عبوديتهم وافتقارهم إليه.
وقال المحمود في خطبة الجمعة بجامع الشيوخ: لهذا كان رمضان خيرا كله إلا أن آخره خير من أوله، دخل هذا الشهر العظيم وهو شهر خير وبركات شهر تضاعف فيه الأجور والحسنات إلا أن آخره خير من أوله لهذا كان النبي عليه الصلاة والسلام يعتني بالعشر الأواخر منه ما لا يعتني بغيره فقد جاء في صحيح الإمام البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله عليه الصلاة والسلام إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا الليل كله وأيقظ أهله وجد وشد المئزر". كان هدي النبي عليه الصلاة والسلام أنه يتعبد بعبادات خاصة في رمضان فإذا دخل العشر الأواخر ميزها عن غيرها من بقية الأيام.
وأضاف الخطيب: قالت عائشة رضي الله تعالى عنها: كان النبي عليه الصلاة والسلام يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره وكان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها فقد كان عليه الصلاة والسلام كما ذكر غير واحد من الصحابة رضي الله تعالى عنهم كان في العشرين الأولى يخلط بين النوم وبين الصلاة فإذا دخلت العشر أحيا الليل كله، وقال النعمان بن بشير رضي الله تعالى عنه قمنا مع النبي عليه الصلاة والسلام ليلة ثلاث وعشرين من رمضان فقام إلى ثلث الليل الأول ثم قمنا معه ليلة خمس وعشرين من رمضان فقام بنا إلى نصف الليل ثم قمنا معه ليلة السبع والعشرين من رمضان فقام بنا حتى ظننا أن يفوتنا الفلاح، والفلاح كانوا يطلقونه على السحور، أي قام بهم الليل كله حتى خاف الصحابة رضي الله عنهم أن يفوتهم السحور من شدة إطالته عليه الصلاة والسلام، وكان صلى الله عليه وسلم من هديه في هذه العشر الأواخر أنه يوقظ أهله من النوم لا يترك أحدا يستطيع ويطيق أن يصلي لا يتركه على فراشه بل يوقظ الجميع الصغير والكبير كلهم ليشهدوا هذا الخير العظيم الذي يكون في ليالي العشر الأواخر من رمضان.
وذكر الخطيب أن فعل النبي عليه الصلاة والسلام وهديه العظيم يرشدنا إلى أهمية هذه الليالي، فالذي لم يدرك إلى الآن أهمية العشر الأواخر من رمضان، وأهمية لياليها وأهمية القيام فيها والتعبد لله فلينظر إلى هدي النبي عليه الصلاة والسلام وهو الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وهو حبيب الله وهو أقرب الخلق إلى الله عز وجل ولكن مع ذلك كان لهذه الليالي عنده شأن خاص كان يعتني بها عناية خاصة يحييها كلها طاعة لله تبارك وتعالى يقوم الليل ولا يفتر عليه الصلاة والسلام كان يحيي الليل ومن شدة عنايته بها جاء في الحديث أنه إذا دخلت هذه العشر شد المئزر، قال أهل العلم وقوله: شد المئزر كناية عن اعتزال النساء وقيل كناية عن التشمير في طاعة الله تبارك وتعالى، كالعامل عندما يحرث الأرض أو يعمل عملا شاقا يشد مئزره ويلم ثيابه لبداية عمل شاق لبداية عمل يستحق أن يشمر الإنسان له وأن يجتهد فيه وهكذا كان يفعل النبي عليه الصلاة والسلام، لماذا؟ لعظمة هذه الليالي، قال أهل العلم وأعظم ما يعمل في ليالي العشر الأواخر من رمضان هو الصلاة والقيام بين يدي الله تبارك وتعالى قال النبي عليه الصلاة والسلام "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر غفر له ما تقدم من ذنبه" والعشر الأواخر قد اجتمع فيها الخير كله، فهي من رمضان وهي من الليالي المباركة وفيها الليلة العظيمة ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

شكرا لمتابعينا قراءة خبر قطر الان | محمد المحمود في جامع الشيوخ: العشر الأواخر من رمضان بحاجة لعناية خاصة | الخليج الان في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق مع اطيب التحيات.