قطر الان | فعالية كتاب وشخصية قطرية تلقي الضوء على ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند | الخليج الان

قطر الان | فعالية كتاب وشخصية قطرية تلقي الضوء على ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند | الخليج الان
قطر الان | فعالية كتاب وشخصية قطرية تلقي الضوء على ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند | الخليج الان

يأتيكم هذا الخبر برعاية موقع الخليج الان ناقشت فعالية /كتاب وشخصية قطرية/ التي تنظمها دار كتارا للنشر، ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند.
وغاص السيد محمد سعيد البلوشي، الخبير في الثقافة والآثار، وأحد أعضاء لجنة البحوث والدراسات في المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/، أثناء الندوة التي أقيمت أمس /الأحد/ ضمن فعاليات /كتارا/ الرمضانية في سيرة ومسيرة الشاعر الراحل عبدالله المسند الذي عاش خلال الفترة ما بين (1910 ـ 1976).
وقدم البلوشي، في الندوة التي أدارها الإعلامي محمد الربيع، سردا تاريخيا لفكرة إصدار ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند الذي يعد أحد المبدعين القطريين والمبرزين في فنون الشعر الشعبي بأشكاله وألوانه المتعددة، وكان أول إصدار له عام 1988، وأشرف عليه الشاعر والباحث حمد بن حسن الفرحان النعيمي (رحمه الله)، وكانت الفكرة في أن يكون الإصدار من خمسة أجزاء، صدرت منها ثلاثة (الأول والثاني من تحقيق النعيمي، والجزء الثالث من تحقيق الكاتب جاسم محمد صفر الهيدوس)، مشيرا إلى أن عددا من هذه الأجزاء نفد، ولهذا السبب تم طرح فكرة إعادة إصدار ديوان الشاعر في كتاب واحد بدل الأجزاء الثلاثة.
ونوه إلى أنه في سبيل جمع هذا الديوان، تم اتباع عدد من الخطوات، منها الرجوع إلى تسجيلات بصوت الراحل وملف مطبوع عن الشاعر، وآخر بخط يده، فضلا على الرجوع إلى مخطوط /البحر الزاخر فيما قاله سعد الشاعر/ والموجود في دار الكتب القطرية والذي تم نسخه عام 1937، ومجموعة من الأوراق التي دونها الشاعر السوري عدنان محمد قيطاز الذي كان مدرسا ومديرا لمدرسة الخور في أوائل ستينيات القرن الماضي، بالإضافة إلى مخطوطات ملا صالح ومخطوطات ثامر بن مفتاح العلي.
وأوضح محمد البلوشي أن أهمية جمع الديوان، تكمن كذلك في أن الشاعر بلغ شأوا عاليا في عالم الشعر والإبداع، وصيته وصيت والده سعد بن علي المسند الذي لقبه القطريون بـ/سعد الشاعر/، كما أنه نبغ في سن مبكرة، ونظم الشعر في معظم الأغراض والأنواع وعلى معظم الألحان، فنظم في المناسبات المختلفة التي مرت بها قطر ومدينته (الخور) والوطن العربي وبلاد المسلمين.
وذكر أن من الأغراض التي نظم فيها: المناسبات، المديح، الغزل، النصائح والحكم، الشكوى والتأمل، الهجاء، كما أنه نظم الشيلات المختلفة لفن العرضة، مسجلا أنه لم يتم العثور على أي شيء من شعره في الرثاء، لافتا إلى أن شعره كان رقيقا، عذبا، سلسا، متين البناء، فخم العبارة، جزل المعنى، ينم عن عاطفة جياشة، صادقة، فيه روعة، وله رونق، وعليه طلاوة، حسن السبك، عميق، إنتاجه غزير.
إلى ذلك لفت البلوشي إلى أن المسند كانت له مساجلات مع عدد من شعراء جيله منهم: عبدالله بن عامر الفلاسي، مرشد البذالي، ناصر بن مهدي الدوسري، سعيد بن ماجد المنصوري، حسن بن حمد الفرحان، راشد بن حمد المنخس المري، عبدالله بن محمد الغالي المري والشاعر ابن جمعان.
كما عرج الخبير في الثقافة والآثار على أخلاق وآثار الشاعر الراحل، والذي اتسم بالتقى والورع والصلاح وعزة النفس وكرم الشمائل.
جدير بالذكر، أن ديوان عبدالله بن سعد المسند، يتكون من 368 صفحة، ورسمت صورة غلافه الفنانة هيفاء السادة.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

شكرا لمتابعينا قراءة خبر قطر الان | فعالية كتاب وشخصية قطرية تلقي الضوء على ديوان الشاعر عبدالله بن سعد المسند | الخليج الان في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق مع اطيب التحيات.