السلطنة الان | مقال يسلّط الضوء على دور الدبلوماسية العمانية في تحقيق السلام باليمن | الخليج الان الاخبارية العمانية

السلطنة الان | مقال يسلّط الضوء على دور الدبلوماسية العمانية في تحقيق السلام باليمن | الخليج الان الاخبارية العمانية
السلطنة الان | مقال يسلّط الضوء على دور الدبلوماسية العمانية في تحقيق السلام باليمن | الخليج الان الاخبارية العمانية

هذا الخبر يأتيكم برعاية موقع الخليج الان ويتمنى لكم قضاء وقت ممتع في قراة هذا الخبر

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

رصد —مكتب أثير بالقاهرة

أكد مقال نشرته صحيفة القدس العربي للكاتب المصري إبراهيم نوار أن الدبلوماسية العمانية تلعب دورًا ديناميكيًا محوريا في بناء ودفع عملية السلام في اليمن.

وقال الكاتب : إن الدبلوماسية العمانية تستفيد من ثلاث معطيات رئيسية للقوة الناعمة تتمثل في ارتفاع مستوى المصداقية، والقدرة على التواصل وبناء الجسور، والرؤية العملية الموضوعية البعيدة عن التحيز والمصالح الخاصة.

وأضاف بأن هذه المعطيات الثلاث تمثل نتاجًا تاريخيًا للتجارب الدبلوماسية العمانية في بناء السلام في شمال المحيط الهندي والخليج، كما تمثل أيضا رصيدا للقوة الناعمة العمانية يعزز دورها المستقبلي في المساعدة على تجاوز الصراعات الإقليمية وتقديم الحلول الناجحة لها، من خلال دبلوماسية عملية هادئة، بعيدا عن الضوضاء والمزايدات.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وذكر أيضًا بأن آخر نجاحات هذه الدبلوماسية قبل اتفاق الهدنة في اليمن كان في المساعدة على إنهاء أزمة فرعية في العلاقات بين بريطانيا وإيران، وذلك بالتوسط في شروط الإفراج عن اثنين من المواطنين البريطانيين/الإيرانيين من سجون طهران وتأمين عودتهما إلى بريطانيا.

وأكد أن اتفاق الهدنة الأخير يمثل محطة مهمة في الحرب اليمنية التي تحمل بصمات صراعات الحرب الباردة، من حيث تداخل أطراف إقليمية مع قوى محلية، ووجود محركات ذات طابع سياسي- عقائدي تغذي استمرار الحرب التي بدأت قبل سبع سنوات.

وأشار إلى أن الدبلوماسية العمانية لعبت دورا محوريا في نضج شروط الاتفاق والتمهيد له، والمشاركة في رعاية عملية المفاوضات بين الأطراف المختلفة، التي تضم المبعوث الجديد للأمم المتحدة هانز غروندبيرغ، وممثلي جماعة الحوثي الحاكمة في صنعاء، وحكومة الشرعية اليمنية المقيمة بين عدن والرياض، والأطراف اليمنية السياسية الأخرى في الجنوب، مثل المجلس السياسي الانتقالي بقيادة عيدروس الزبيدي وقوات العمالقة بقيادة طارق محمد صالح، والزعامات القبلية في شبوة وحضرموت والمهرة وغيرها، إلى جانب كل من الرياض وأبوظبي وطهران.

وقال: على الرغم من أن اتفاق الهدنة الأخير لم يكن الأول في سلسلة محاولات تهدئة الصراع على اليمن، ولا الأول من حيث دور الدبلوماسية العمانية فيه، إلا أنه قد استفاد بلا شك من انتقال ملف اليمن سعوديا إلى الأمير خالد بن سلمان منذ تعيينه نائبا لوزير الدفاع قبل 3 سنوات، ومن المحاولات السابقة للتهدئة التي جرت في عمّان وبغداد والرياض واستوكهولم، مضيفًا: أقنعت الدبلوماسية العمانية كل الأطراف تقريبا بضرورة البدء من حيث انتهت المحاولات السابقة، وهو ما أثمر اتفاقا يأمل الجميع أن يستمر لمصلحة السلام ووضع نهاية لمعاناة الشعب اليمني.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر السلطنة الان | مقال يسلّط الضوء على دور الدبلوماسية العمانية في تحقيق السلام باليمن | الخليج الان الاخبارية العمانية في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة اثير العمانية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة اثير العمانية مع اطيب التحيات.