غزوة بدر الكبرى.. تعرف على أسبابها وكيف انتهت معركة المسلمين الأولى | khaleejnow.com

غزوة بدر الكبرى.. تعرف على أسبابها وكيف انتهت معركة المسلمين الأولى | khaleejnow.com
غزوة بدر الكبرى.. تعرف على أسبابها وكيف انتهت معركة المسلمين الأولى | khaleejnow.com

هذا الخبر يأتيكم برعاية موقع الخليج الان ويتمنى لكم قضاء وقت ممتع في قراة هذا الخبر 11:41 م الإثنين 18 أبريل 2022

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

كـتب- علي شبل:

شهد شهر رمضان المبارك العديد من الغزوات والفتوحات والمعارك الكبرى التي انتصر فيها المسلمون، ومن أولى تلك المعارك غزوة بدر الكبرى، والتي انتصر فيها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام على الكفار والمشركين، وفي ذكرى غزة بدر في مثل هذا اليوم 17 من رمضان، يرصد مصراوي أبرز أسبابها وكيف انتهت أولى معارك المسلمين:

متى وقعت غزوة بدر الكبرى؟

وقعت غزوة بدر في السابع عشر من رمضان للعام الثاني من الهجرة (الموافق 13 مارس 624م).

أين وقعت الغزوة وما سبب تسميتها بـ"بدر" وما أسماؤها؟

سميت غزوة بدر بالعديد من الأسماء فقد سميت غزوة بدر الكبرى وبدر القتال، وسميت أيضا يوم الفرقان لأنها فرقت بين الحق والباطل بعدما انتصر المسلمون على الكفار، وقد سميت غزوة بدر بهذا الاسم نسبة إلى منطقة بدر التي وقعت فيها المعركة وهب منطقة مشهورة تقع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توبأسباب وقوع غزوة بدر الكبرى

هاجر المسلمون من مكة إلى المدينة تاركين بيوتهم وأموالهم لقريش، فكانوا يحاولون من وقت إلى آخر الاستيلاء على بعض قوافل قريش حتى يقوموا برد بعض من أموالهم المنهوبة، كما أن الرسول كان يتبع سياسة إضعاف قريش ماديا.

وعندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم أن هناك قافلة تجارية قادمة من الشام بقيادة أبي سفيان ابن حرب، وأن هذه القافلة تحمل الكثير من الأموال، فأشار على المسلمين بالخروج لاعتراض القافلة، خاصة أن القافلة كان يحرسها ثلاثون أو أربعون رجلاً فقط، فخرج الرسول صلى الله عليه وسلم في شهري جمادى الأولى وجمادى الآخرة سنة 2 هـ فى مائة وخمسين أو مائتين من المهاجرين لاعتراض عير قريش الذاهبة من مكة إلى الشام، فلما وصل مكاناً يسمى "ذا العشيرة" وجد العير فاتته بأيام فلما اقترب رجوع العير من الشام إلى مكة بعث الرسول محمدٌ- صلى الله عليه وسلم- طلحة بن عبيد الله وسعيد بن زيد إلى الشَّمال لاكتشاف خبرها، فوصلا إلى منطقة تسمى الحوراء، ومكثا حتى مر بهما أبو سفيان بن حرب بالعير، فأسرعا إلى المدينة وأخبرا الرسول (ص) بالخبر، وكانت هذه العير قافلةً تجاريةً كبيرةً قادمةً من الشام تحمل أموالاً طائلة لقريش، ويقودها أبو سفيان بن حرب، ويقوم على حراستها بين ثلاثين وأربعين رجلاً، أرسل الرسول محمدٌ صلى الله عليه وسلم بَسْبَس بن عمرو لجمع المعلومات عن القافلة فلما عاد بالخبر اليقين ندب الرسول محمدٌ أصحابه للخروج وقال لهم: «هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا إليها لعل الله ينفلكموها».

عدد قوات الجيشين فى المعركة

كان عددُ الصحابة في غزوة بدر بضعةَ عشر وثلاثمائة رجل، وقيل هم ثلاثمائة وثلاثة عشر أو أربعة عشر أو سبعة عشر، بينما كان قوام جيش قريش نحو ألف وثلاثمائة مقاتل في بداية سيره، وكان معه مائة فرس وستمائة درع.

كيف انتهت المعركة؟

انتهت المعركة بانتصار المسلمين على قريش، وكان قتلى قريش سبعين رجلاً، وأُسر منهم سبعون آخرون، وكان أكثرهم من قادة قريش وزعمائهم، ووقع من المسلمين أربعة عشر صحابياً شهيداً.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر غزوة بدر الكبرى.. تعرف على أسبابها وكيف انتهت معركة المسلمين الأولى | khaleejnow.com في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مصراوي ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مصراوي مع اطيب التحيات.