قطر الان | بائعو حلويات لـ الشرق: عودة المجالس والغبقات في رمضان تنعش المبيعات | الخليج الان

قطر الان | بائعو حلويات لـ الشرق: عودة المجالس والغبقات في رمضان تنعش المبيعات | الخليج الان
قطر الان | بائعو حلويات لـ الشرق: عودة المجالس والغبقات في رمضان تنعش المبيعات | الخليج الان

يأتيكم هذا الخبر برعاية موقع الخليج الان أكد بائعو محلات الحلويات، أن هناك إقبالا كبيرا على شراء الحلويات بمختلف أنواعها خلال شهر رمضان الفضيل وهذا ما جعلهم يعيشون انتعاشة كبيرة خاصة بعد عودة التجمعات والمجالس والغبقات. وأوضحوا أن الإقبال يكثر على الحلويات الرمضانية التي اقترنت بهذا الشهر الكريم، كما أن الأسعار هذه السنة لم تشهد أي ارتفاع بل هي أسعار في متناول الجميع حيث يباع كيلو الكنافة الناعمة والخشنة بـ 60 ريالا ومبرومة القشطة بـ 60 ريالا ومبرومة الجبنة بـ 80 ريالا وكيلو القطايف المشكل بـ 60 أيضاً.
وقالوا لـ الشرق: إن الازدحام يكثر في محلات الحلويات قبل الإفطار من الساعة 3 عصرا وبعد الإفطار أيضا مما دفعهم إلى تمديد أوقات العمل إلى غاية الساعة 2 ليلا، كما أن الحلويات يتم تجهيزها بصفة يومية حتى تكون طازجة، لافتين إلى أن جميع الكميات يتم بيعها في نفس اليوم بسبب كثرة الطلب حيث يعتبر هذا الشهر موسما بالنسبة لهم.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

مصعب خليل: الأسعار في متناول الجميع

أكد مصعب خليل- صاحب محل حلويات شرقية- أن الإقبال في رمضان يكثر على قطايف الجبنة وقطايف الجوز وهي من أشهر الحلويات الرمضانية ويكثر الإقبال أيضا على أصابع زينب واللقيمات والكنافة طبعا وأم علي، كما يزيد الطلب في الشهر الفضيل على حلويات القشطة البلدية مثل حلاوة الجبن. وقال: الإقبال بشكل عام يكون أكثر من المقيمين ولكن لوحظ في الآونة الأخيرة زيادة الطلب من القطريين وخاصة على الكنافة مع عودة التجمعات والغبقات.
وتابع: "محلنا يشتهر بصفة عامة بالكنافة والتي هي من الحلويات المطلوبة جدا لرمضان وخاصة في العزايم والغبقات وطبعا نشتهر بحلويات القشطة البلدية مثل حلاوة الجبن ونتميز بالقطايف"، مؤكداً أن أسعار المنتجات وخاصة الرمضانية تتراوح ما بين 50 وحتى 100 ريال، حيث تتراوح غالبية الأصناف في متوسط سعر 60 ريالا للكمية الكافية لـ 6 أشخاص.

هيثم الشريف: الإقبال مميز هذه السنة

قال هيثم الشريف موظف بمحل حلويات العكر: دائما كان الإقبال على الحلويات الرمضانية في الشهر الفضيل كبيرا جدا لكن الإقبال هذه السنة مميز ما شاء الله بعد عودة المجالس والتجمعات والسهرات الرمضانية، وأكد أنهم يقومون بتجهيز كميات كبيرة من كل الأصناف والأنواع بصفة يومية ويتم بيعها كلها بسبب الإقبال المتزايد حيث إنه بقدوم شهر رمضان عرفت محلات الحلويات انتعاشة كبيرة وحركة بيع نشيطة ويعتبر هذا الشهر موسما بالنسبة لهم، الحلويات التي تشهد إقبالا خلال شهر رمضان هي العوامة والقطايف على جميع أنواعها الجوز والجبنة والقشطة، وقال إن شهر رمضان هو الشهر الوحيد في السنة الذي يقبل فيه الناس على شراء الحلويات بصفة يومية تقريبا وهذا ما جعل محلات الحلويات مزدحمة على مدار اليوم وأغلب المحلات مددت في ساعات العمل إلى غاية الساعة 2 بعد منتصف الليل بسبب الإقبال الكبير من الناس طوال اليوم وحتى اقتراب موعد السحور.

مهند شربجي: حلويات خاصة بالشهر الفضيل

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

قال مهند شربجي مدير محل حلويات غربية، إن هناك إقبالا كبيرا هذه السنة على الحلويات الرمضانية أكثر من السنوات الماضية بعد عودة المجالس والتجمعات والغبقات، حيث أكد أن الإقبال كثير من المقيمين والمواطنين على حد سواء ويكثر الازدحام بالمحل قبل ساعتين من الإفطار أو في الليل اثناء التزاور.. وحول الأسعار قال إن هناك طلبا كبيرا جدا، سبرينغ سابليه تباع بـ 150 ريالا، كما أنهم جهزوا أنواع حلويات خاصة بهذا الشهر الفضيل مثل كيك التمر مع صوص التمر بـ 175 ريالا وأم علي بـ 150 ريالا والبسبوسة بـ 200 ريال، بالإضافة إلى الهدايا المتمثلة في بوكس شوكولاته خاص بالشهر الفضيل على شكل فناجين ودلة وفوانيس ويباع بـ 100 ريال.

إلياس المصري: الكنافة والقطايف الأكثر طلباً

بارك إلياس المصري موظف بمحل حلويات شرقية لأهل قطر وجميع المسلمين بالشهر الفضيل، وقال إن الإقبال هذه السنة على الحلويات الرمضانية ممتاز جدا خاصة بعد عودة الحياة إلى طبيعتها.. وأكد أنهم يقومون بتجهيز كميات كبيرة جدا من الحلويات بصفة يومية حتى تكون طازجة وبفضل الله تباع جميعها نظرا لكثرة الطلب من المواطنين والمقيمين.
وقال إن القطايف بالجوز والقطايف بالجبنة هي الأكثر طلبا وتباع بـ 60 ريالا للكيلو بالإضافة إلى الكنافة الخشنة والكنافة بالجبنة التي تباع أيضا بـ 60 ريالا للكيلو، كذلك يكثر الطلب على العوامة وبلح الشام وأصابع زينب التي تباع بـ 50 ريالا للكيلو والوربات المحشوة قشطة كذلك بـ 50 ريالا، بالإضافة إلى أن هناك إقبالا كبيرا كذلك على العصائر التقليدية مثل عصير عرق السوس والليمون وغيرها وقال إن الأسعار لم تشهد أي ارتفاع مقارنة بالسنة الماضية كما أن الأسعار بشهر رمضان هي نفس أسعار البيع بالأيام العادية، وأكد أن الازدحام في المحل يكون دائما من الساعة 3 عصرا إلى غاية الساعة 5 ونصف قبل أذان المغرب حيث إن الجميع يريد شراء الحلويات ساخنة وجديدة، وفسر هذا الإقبال بأن الجميع تعود على أنواع معينة من الحلويات التي اقترنت بشهر رمضان الكريم ولا يحلو السهر بعد الإفطار من دونها.

نبيل ياسين: أصناف جديدة تغري الزبائن

قال نبيل ياسين زبون إن شهر رمضان هو شهر الخير والبركة والنفس تشتهي الحلويات بعد الإفطار بعد يوم صيام، لهذا نشتري الحلويات الرمضانية بجميع أنواعها حيث نختار كل يوم صنفا معينا من الحلويات للسهرة وجمعة الأسرة سواء الكنافة أو العوامة أو القطايف التي تعودنا على أكلها بعد الإفطار.. وقال إنه يقوم بشراء هذه الحلويات مرتين أو 3 في الأسبوع خلال شهر رمضان له ولأسرته، أما المخبوزات فيقوم بشرائها بصفة يومية تقريبا. وحول الأسعار قال إن الأسعار مناسبة وفي متناول الجميع، كما أن حرص المحلات على توفير كم هائل من أصناف الحلويات بطريقة يومية وطازجة يجعل الزبائن مرتاحين لأنك تطمئن أنك لا تأكل حلويات تم صنعها من يومين أو 3 بل بالعكس تأكلها في نفس يوم تجهيزها.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر قطر الان | بائعو حلويات لـ الشرق: عودة المجالس والغبقات في رمضان تنعش المبيعات | الخليج الان في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق مع اطيب التحيات.