السلطنة الان | قريبًا: بدء التشغيل التجريبي لمشروع قيمته تجاوزت 150 مليون ريال | الخليج الان الاخبارية العمانية

هذا الخبر يأتيكم برعاية موقع الخليج الان ويتمنى لكم قضاء وقت ممتع في قراة هذا الخبر

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

العمانية – أثير

أعلنت الشركة العُمانية لخدمات المياه والصرف الصحي عن قرب الانتهاء من الأعمال التنفيذية وبدء التشغيل التجريبي لمشروع خط نقل المياه من محطة التحلية بصحار إلى ولايات محافظة الظاهرة وبتكلفة إجمالية تجاوزت 150 مليون ريال عُماني.

وقال المهندس إبراهيم بن حمد الحسني مدير أول للمشروع “إن المشروع اشتمل على خط نقل للمياه من محطة التحلية بولاية صحار إلى محافظة الظاهرة بطول إجمالي يبلغ (230 كم) بالإضافة إلى إنشاء (15) خزانًا بسعة تخزينية تصل إلى (451 ألف متر مكعب) في كل من ولايات صحار وعبري وضنك، وإنشاء (4) محطات ضخ بطاقة قصوى تصل إلى (144,000 م3/اليوم) وخط الأنابيب بمسار موازٍ لمسار خط ناقل المياه الحالي من صحار إلى محافظة البريمي بحيث يتم الاستفادة من هذا المسار لتلبية الاحتياجات المائية المستقبلية”.

 

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وأضاف أن الشركة العُمانية لخدمات المياه والصرف الصحي تهدف من خلال هذا المشروع إلى وصول المياه لولاية عبري خاصةً وولايات محافظة الظاهرة عمومًا والتي تعتمد في الوقت الراهن على المياه الجوفية بشكل رئيسي في تلبية حاجتها من مياه الشرب، وتعمل الشركة على استكمال منظومة نقل المياه بين محافظات سلطنة عُمان وذلك عبر المشروعات الاستراتيجية التي تنفذها بين محطات التحلية ومحافظات السلطنة.

وأشار المهندس إبراهيم الحسني إلى أن المشروع واجه خلال أعمال التنفيذ تحديات كبيره من ناحية الطبيعة الجغرافية الصعبة التي تنوعت بين السلاسل الجبلية والمنحدرات الصعبة والأودية التي يمر بها المشروع، وأيضًا مرور المشروع بتقاطعات مع الخدمات الأخرى مثل خطوط النفط والغاز.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر السلطنة الان | قريبًا: بدء التشغيل التجريبي لمشروع قيمته تجاوزت 150 مليون ريال | الخليج الان الاخبارية العمانية في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة اثير العمانية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة اثير العمانية مع اطيب التحيات.