تقرير بحثي جديد لكلية لندن الجامعية يكشف عن مستويات استهلاك...

تقرير بحثي جديد لكلية لندن الجامعية يكشف عن مستويات استهلاك...
تقرير بحثي جديد لكلية لندن الجامعية يكشف عن مستويات استهلاك...

لندن-الخميس 9 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

(بزنيس واير)—نشرت كلية لندن الجامعية، المعروفة اختصاراً بـ"يو سي إل" (UCL)، وهي إحدى الجامعات العشر الأفضل عالمياً، ورقة بحثية جديدة مهمة حول التأثيرات البيئية المتغيرة لتقنيات السجلات الموزّعة المختلفة ("دي إل تي"). وقد عاينت الورقة البحثية استهلاك الطاقة لنماذج الإجماع من الجيل الثاني مثل إثبات الحصة، والتي تعد بتوفير خصائص أكثر ملاءمة في مجال استهلاك طاقة من سابقاتها من آليات إثبات العمل. وقد قام الباحثون في مركز تقنيات "بلوك تشين" التابع لكلية لندن الجامعية (UCL CBT) بقياس ومقارنة متطلبات الطاقة لستة من أنظمة العملات المشفرة من الجيل الثاني، وهي: "ألغوراند" و"كاردانو" و"إيثيريوم 2.0" و"هيديرا هاشجراف" و"بولكادوت"، و"تيزوس". يمكنم الاطلاع على الورقة البحثية الكاملة على هذا الرابط.

وقد اكتشفت الورقة البحثية أن تقنية "هيديرا هاشجراف"تتمتع بأقل استهلاك إجمالي للطاقة بين الأنظمة التي تمّت دراستها. وقال الدكتور باولو تاسكا، المدير التنفيذي في مركز تقنيات "بلوك تشين" التابع لكلية لندن الجامعية (UCL CBT) في هذا السياق: "في هذه المرحلة، إن فوائد إثبات الحصة معترف بها ومفهومة جيدًا في منظومة البلوك تشين. إلا أننا  وجدنا من خلال هذا البحث، أن شبكات إثبات الحصة ليست متساوية. بالتالي، يتعيّن على المستثمرين والمتبنّين للعملات المشفّرة أن يتوخوا الحذر من هذا الأمر عند اختيار الشبكة التي يريدونها. وفي حين تسرّنا رؤية تقنية ’إيثيريوم 2.0‘ ضمن آليات إثبات الحصة، غير أننا عند النظر إلى هذه النتائج، يتبيّن لنا بشكل واضح أننا بحاجة إلى أن نكون متيقّظين  من تأثيرها البيئي المحتمل".

تم إجراء البحث من قبل مركز تقنيات "بلوك تشين" التابع لكلية لندن الجامعية (UCL CBT) من خلال إضفاء الطابع الرسمي على نموذج رياضي للاستهلاك الأساسي لخطط مقاومة هجات "سيبيل" القائمة على المدقق التقني. يسمح هذا النموذج بقياس استهلاك الطاقة لكل معاملة بناءً على متغيرات الإدخال الشائعة، مثل عدد المدققين وخصائص الإنتاجية للنظام الذي تم تحليله.

أخيراً، وجدت الدراسة أن الاحتياجات من الطاقة لبروتوكولات الإجماع المختلفة كانت تعتمد على عدد المدققين النشطين. وحذّر الباحثون من كلية لندن الجامعية (UCL) من أنه يتعيّن على الشبكات القائمة على تكنولوجيا السجلات الموزّعة (DLT) اعتماد الحذر من تأثير خيارات التصميم المختلفة في بنيتها على استهلاك الطاقة، وكذلك من جودة الأجهزة المستخدمة من قبل مشغلي عقد البلوك تشين. وخلص البحث إلى أنه يتعين على الشبكات القائمة على تكنولوجيا السجلات الموزّعة أن تركز على مراعاة البيئة مع زيادة نطاقها.

وختم الدكتور باولو تاسكا حديثه بالقول: "تعتبر نتائج هذه الدراسة نقطة انطلاق رائعة لتحسين خيارات تصميم تكنولوجيا السجلات  الموزّعة الحالية، وتطوير بروتوكولات إجماع جديدة، مع إبقاء الاستدامة في صدارة اهتماماتنا. لقد وجدنا أنه من خلال تطبيق معدلات الإنتاجية المعاصرة وأعداد المدققين، تتمتع تقنية ’هيديرا هاشجراف‘ بأفضل الخصائص من حيث استهلاك الطاقة."

للمزيد من المعلومات، يُرجى تحميل التقرير الكامل على الرابط الإلكتروني التالي: /http://blockchain.cs.ucl.ac.uk/blockchain-energy-consumption

لمحة عن كلية لندن الجامعية (UCL)

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

تقع كلية لندن الجامعية (UCL) التي تأسست في عام 1826 في قلب لندن،  وهي جامعة رائدة متعددة التخصصات في لندن وتضم أكثر من 13 ألف موظف و 42 ألف طالب من 150 دولة مختلفة. وقد احتلت كلية لندن الجامعية المرتبة الثامنة في العالم بحسب تصنيفات "كيو إس" (QS) لأفضل الجامعات في العالم لعام 2022، وهي إحدى أفضل الجامعات في العالم. كانت الجامعة الأولى في إنجلترا التي ترحب بالطلاب من مختلف الأديان والأولى التي ترحب بالنساء على قدم المساواة مع الرجال. تهدف المبادئ التأسيسية للتميز الأكاديمي والبحث في كلية لندن الجامعية (UCL)  إلى معالجة مشاكل العالم الحقيقي، ولا تزال تشكل  حتى يومنا هذا أساساً لقيمها،  من خلال تركيز مساعيها البحثية على التحديات الكبرى في مجال الصحة العالمية والمدن المستدامة والتفاهم الثقافي ورفاهية الإنسان والتكنولوجيا التحويلية والعدالة والمساواة. يحظى تفاني كلية لندن الجامعية (UCL) في مجالات البحث والتعليم والابتكار عالمي المستوى بالتقدير، من خلال تصنيفها المعترف به عالمياً. وفي أحدث تقييم للتميز البحثي، حصلت كلية لندن الجامعية (UCL) على أعلى مستوى ضمن تصنيف جامعات المملكة المتحدة من حيث القوة البحثية.

لمحة عن مركز تقنيات "بلوك تشين" التابع لكلية لندن الجامعية (UCL CBT)

يعدّ مركز تقنيات "بلوك تشين" التابع لكلية لندن الجامعية (UCL CBT)، الذي تم تأسيسيه من قبل البروفيسور باولو تاسكا والبروفيسور توماسو استي في العام 2015، أكبر مركز أبحاث حول تقنيات "بلوك تشين" في العالم من حيث عدد الشركاء. وتتمثل مهمة هذا المركز في البحث في تأثيرات تقنيات السجلات  الموزّعة وتقنيات "بلوك تشين" في أنظمتنا الاجتماعية والاقتصادية والترويج للتطوير الآمن والعضوي واعتماد المنصات القائمة على تقنية "بلوك تشين".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210908005169/en.

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر تقرير بحثي جديد لكلية لندن الجامعية يكشف عن مستويات استهلاك... في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري AETOSWire (ايتوس واير) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي AETOSWire (ايتوس واير) مع اطيب التحيات.