ريميني ستريت تعلنُ توسّعها في الشرق الأوسط لدعم قاعدة عملاء...

ريميني ستريت تعلنُ توسّعها في الشرق الأوسط لدعم قاعدة عملاء...
ريميني ستريت تعلنُ توسّعها في الشرق الأوسط لدعم قاعدة عملاء...

لاس فيجاس -الخميس 11 يوليو 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) –أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرّمز: Nasdaq: RMNI) وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، أنها بصدد تعزيز التزامها واستثمارها بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال تأسيس "ريميني ستريت إف زد-إل إل سي" (شركة منطقة حرة محدودة المسؤولية)، وافتتاح مكتب جديد في دبي وتوظيف فريق عمل محلي. وتأتي زيادة الشركة لاستثماراتها في المنطقة استجابةً لقاعدة متنامية من العملاء الذين تنشط عملياتهم في الشرق الأوسط وطلبٍ محلي متسارع على حافظتها التي تضم خدمات دعم سريعة الاستجابة لبرمجيات الشركات حاصلةٍ على جوائز عدة.

ريميني ستريت تقوي التزامها وقدراتها في الشرق الأوسط

ويمتد حضور "ريميني ستريت" في الشرق الأوسط لأكثر من خمس سنوات، حيث تقدم الشركة الدعم لحوالى 100 مؤسسة تنشط عملياتها في المنطقة، بما في ذلك عملاء في الخليج وفي المملكة العربية السعودية. وتخطط "ريميني ستريت" لإضافة المزيد من الموظفين للتسويق والبيع وخدمة العملاء باللغة المحلية. وسيزود مكتب دبي الجديد العملاء بخدمات دعم أكثر تكاملاً مقارنةً بخدمات الصيانة القياسية التي يقدمها البائع، بما في ذلك دعم خدمات التخصيص وقابلية التشغيل البيني وضبط الأداء. ويخصَّص لجميع عملاء "ريميني ستريت" مهندسُ دعم رئيسي يتمتع بخبرة عميقة في نظام برمجيات العملاء، يدعمه فريق من الخبراء على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع. كما يستفيد العملاء أيضاً من اتفاقية مستوى خدمة رائدة في القطاع، ما يضمن وقت استجابة للحالات الحرجة لا يزيد عن 15 دقيقة.

حاجة الشرق الأوسط إلى تحقيق التكلفة الأمثل والتحول الرقمي

وبانتقالها إلى الدعم الذي تقدمه "ريميني ستريت" بدلاً من البائع، تتمكن المؤسسات في الشرق الأوسط وفي جميع أنحاء العالم على الفور من تخفيض إجمالي تكاليف ملكيتهم لدعم برمجيات الشركة بنسبة تناهز 90 بالمائة، وإعادة استثمار الوفورات في تمويل الابتكار اللازم لدفع الميزة التنافسية والنمو. كما يضمن عملاء "ريميني ستريت" الاحتفاظ بالنسخ الحالية من منتجاتهم لمدة لا تقل عن 15 عاماً بمجرد انتقالهم إلى خدمات "ريميني ستريت"، متحررين بذلك من أية تحديثات أو عمليات انتقال قسرية لا طائل منها.

وكان جون لوفلوك، نائب الرئيس لشؤون الأبحاث والمحلل المرموق لدى "جارتنر" قد شرح في وقتٍ سابق من هذا العام التحديات التي تواجهها المؤسسات في المنطقة: "حققت معظم الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا النجاح بعد سنوات من حالات القصور التكنولوجي، حيث تقوم بتطبيق أنظمةٍ برمجية تعمل على توحيد معايير أنظمة العمل الحالية وأتمتتها. لكن قلة قليلة من المؤسسات المحلية الرائدة تتجاوز العوائق التقنية وتنتقل بسرعة أكبر من غيرها نحو الذكاء الاصطناعي وأنظمة الأعمال الرقمية، والمشاركة في منظومات الأعمال الرقمية."1

وقال مارك أرمسترونج، المدير العام في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة "ريميني ستريت" في معرض تعليقه على المسألة: "يسرنا مواصلة توسعنا واستثمارنا المتزايد في منطقة الشرق الأوسط. وفي حين تدفع كل من ’أوراكل‘ و’إس إيه بيه‘ عملاءها الذين يحصلون على خدمات الدعم التي تقدمها في مسارٍ مكلف من الترقيات الإلزامية والتحديثات التي قد تثمر عوائد ضئيلة على الاستثمار مقارنةً باستثمارات مبتكرة أخرى ضرورية لتحقيق الميزة التنافسية والنمو، فإن عملاءنا الذين نزودهم بخدمات الدعم يريدون الحصول على أكبر قدر ممكن من القيمة والفائدة من استثماراتهم الحالية الهائلة في برمجيات الشركات". وتابع أرمسترونج حديثه قائلاً: "إن الانتقال إلى دعم ’ريميني ستريت‘ يمنح عملاءنا وفورات هائلة في التكلفة، ونموذج دعم أكثر صموداً واستجابةً، فضلاً عن القدرة على تمويل الابتكار والجهود المبذولة في سبيل التحول الرقمي".

1 شركة "جارتنر". "جارتنر تعلن بأن ما ينفقه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تكنولوجيا المعلومات سيناهز 160 مليار دولار أمريكي في عام 2019"، جون لوفلوك، 4 مارس 2019.

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,850 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com/ أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet  ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (IR-RMNI)

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 مايو 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنويّة المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصليّة وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190710005226/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

شكرا لمتابعينا قراءة خبر ريميني ستريت تعلنُ توسّعها في الشرق الأوسط لدعم قاعدة عملاء... في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري AETOSWire (ايتوس واير) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي AETOSWire (ايتوس واير) مع اطيب التحيات.

التالى الأوضاع المتقلبة التي يشهدها العالم تدفع الطلب على برامج الإقامة...