ساهم في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية.. المخابرات العامة تنعي الفنان سمير الإسكندراني

ساهم في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية.. المخابرات العامة تنعي الفنان سمير الإسكندراني
ساهم في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية.. المخابرات العامة تنعي الفنان سمير الإسكندراني

كتب: ضياء السقا

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

نعت المخابرات العامة المصرية الفناة سمير الإسكندراني، الذى رحل عن عالمنا، الجمعة، عن عمر ناهز الـ 82 عاما بعد صراع مع المرض.

وذكرت المخابرات العامة فى نعيها للفنان الراحل سمير الإسكندراني: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. المخابرات العامة المصرية تنعي بمزيد من الحزن والأسى  الفنان سمير الإسكندراني، الذي قدم لوطنه خدمات جليلة جعلت منه نموذجا فريدا في الجمع بين الفن الهادف الذي عرفه به المصريون وبين البطولة والتضحية من أجل الوطن  رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته. وللأسرة خالص العزاء".

وفي لقاء سابق، أشار "الإسكندراني"، إلى أنَّ عمله مع المخابرات مرحلة أساسية وفارقة في حياته، مؤكدًا أنَّ أحد الإسرائيليين حاول تجنيده أثناء دراسته في إيطاليا، قائلاً: "ساهمت في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية في مصر".

وقدم الراحل خدمة جليلة لمصر أثناء وجوده في إيطاليا، وفقاً لما رواه في أكثر من مقابلة معه، وذلك حينما حاول الموساد الإسرائيلي تجنيده انطلاقاً من إتقانه لأكثر من لغة وثقافته الواسعة. 

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وأوهم "الإسكندراني" رجال الموساد أن جده يهودي، وبالتالي لا مانع لديه من العمل لصالحهم، وحينما عاد المطرب الراحل إلى القاهرة التقى بالرئيس جمال عبدالناصر، وسرد له ما حدث معه في إيطاليا، ليبدأ العمل لصالح الجانب المصري، وساعد في الإيقاع بشبكة من الجواسيس داخل مصر.

ووفقًا لروايات المجموعة 73 مؤرخين، وحوار سابق في "الأهرام" حكى الإسكندراني أنه تعرف على عملاء إسرائيليين في أثناء دراسته في إيطاليا وطلبوا منه العمل معهم فأوهمهم أن له جدًا يهوديًا وأنه يحب ذلك.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر ساهم في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية.. المخابرات العامة تنعي الفنان سمير الإسكندراني في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الموجز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الموجز مع اطيب التحيات.