مارسيل خليفة بعد رفضه أداء النشيد: "جاهز للاستدعاء" بتاريخ الخميس 11 يوليو 2019

مارسيل خليفة بعد رفضه أداء النشيد: "جاهز للاستدعاء" بتاريخ الخميس 11 يوليو 2019
مارسيل خليفة بعد رفضه أداء النشيد: "جاهز للاستدعاء" بتاريخ الخميس 11 يوليو 2019

عاصفة من الانتقادات طالت الفنان اللبناني، مارسيل خليفة، بعد حفله الذي حمل عنوان "تصبحون على وطن"، في افتتاح مهرجانات بعلبك الدولية، مساء الجمعة.

في التفاصيل، طُلب من خليفة أداء النشيد الوطني اللبناني في بداية حفله خلال مهرجانات بعلبك الدولية، مساء الجمعة، إلا أن الفنان رفض، وأجاب: "مش رح غني النشيد اللبناني، رح غني شي أهم"، ثم بدأ بعزف مقطوعة موسيقية له.

بعد ساعات من الحفل، أصبح خليفة محط انتقاد الكثيرين، فما كان منه إلا أن يخرج ويبرر ما حدث.

وفي تصريح خاص منه لـ "صحيفة النهار اللبنانية"، قال خليفة: "أنا موجود في عمشيت، وجاهز للاستدعاء إن شاؤوا. نعم، كلّنا للوطن ولكن فليعيدوا لنا الوطن... بيئتنا دمّرت وأولادنا هاجروا، حين يعودون سيكون لنا وطن وسنكون كلنا للوطن".

وأضاف: "حين بدأ الرصاص، اقتلعنا من قرانا وقبعنا في المجهول، فكتبنا موسيقى وغنينا، أريد أن أقنع نفسي بوجود ذرّة أمل".

من جهته، شنَّ الفنان زين العمر هجوماً عنيفاً على خليفة دون أن يذكر اسمه.

وشتم زين في تغريدة له نشرها على تويتر مارسيل، وقال: "ما الي الشرف اكتب اسمك على صفحتي".

بعض المواقع والحسابات انتقدت تغريدة زين الشاتمة اللاذعة، وطالبته بـ"الهدوء"، واعتبر أصحابها موقف خليفة حرية شخصية لا يحق لأحد التدخل بها، كما لا يسمح بالتطاول على تاريخ مارسيل خليفة، بحسب تعبيرهم.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر مارسيل خليفة بعد رفضه أداء النشيد: "جاهز للاستدعاء" بتاريخ الخميس 11 يوليو 2019 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.

التالى «رحيل صانع البهجة».. أبرز المعلومات عن مصمم الأزياء الراحل أحمد رشدي