تداول وأسواق مال

تداول | مصدر: لبنان لا يتعجل إغلاق صفقة سندات دولية في 20 مايو بتاريخ الأربعاء 15 مايو 2019

قال مصدر اليوم الأربعاء إن لبنان لا يتعجل إغلاق صفقة إصدار #سندات_دولية بقيمة بين 2.5 مليار وثلاثة مليارات دولار، وإن بمقدوره القيام بهذا حين تزيد شهية الأسواق الناشئة وتتحسن العوائد المحلية بعد الموافقة على الميزانية العامة.

وكان وزير المالية قال الشهر الماضي إن الحكومة اللبنانية تُجهز لإصدار سندات دولية في 20 مايو أيار.

وأوضح المصدر المطلع أن الإصدار يستهدف تمويل جميع استحقاقات العملة الأجنبية للبنان التي يحل أجل سداداها في 2019، بما في ذلك سندات بقيمة 650 مليون دولار تحل في 20 مايو أيار.

وتابع المصدر "لا عجلة لإغلاق الصفقة في نفس موعد استحقاق سندات الستمئة والخمسين مليون دولار في 20 مايو أيار".

وأضاف "يمكن لوزارة المالية أن تجري معاملة صرف أجنبي (معالبنك المركزي) لسداد مستحقات المستثمرين حائزي هذه الشريحة ويمكن
إغلاق الصفقة في وقت لاحق عندما تزيد شهية الأسواق الناشئة وتتحسن العوائد المحلية على خلفية الأنباء الجيدة المتعلقة بالميزانية".

وقال المصدر إن الحكومة تتوقع أن تذهب 80% من السندات الدولية الجديدة للمستثمرين المحليين و20% للمستثمرين الدوليين كما جرت العادة.

من جهته، قال وزير الصحة اللبناني جميل جبق إن #مجلس_الوزراء_اللبناني أرجأ عقد جلسته الأخيرة بشأن مسودة ميزانية 2019 حتى الجمعة، ليؤجل اجتماعا مهما لوضع اللمسات النهائية على خطط تهدف إلى خفض عجز الميزانية.

ولبنان مُثقل بواحد من أكبر أعباء الدين العام في العالم، وتعتبر الإصلاحات التي تعطلت طويلا أشد إلحاحا من أي وقت مضى بعد تدني النمو الاقتصادي لسنوات.

وحث الرئيس اللبناني #ميشال_عون في خطاب مساء أمس الثلاثاء اللبنانيين على إنهاء الاحتجاجات وتقديم التضحيات لإنقاذ البلاد من أزمة اقتصادية ومالية.

وكان من المقرر أن يلتقي الوزراء مجددا مساء اليوم الأربعاء، بعد أن عقدوا اجتماعا ظهر اليوم، للاتفاق على الميزانية قبل إرسالها إلى البرلمان لنيل موافقته.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر تداول | مصدر: لبنان لا يتعجل إغلاق صفقة سندات دولية في 20 مايو بتاريخ الأربعاء 15 مايو 2019 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.

قد تقرأ أيضا