الارشيف / المرأة والطفل

مؤتمر في إسطنبول يوصي بتمكين المرأة اقتصاديا لمواجهة تحديات العولمة وآثارها السلبية على المجتمع

سحر حمزة - إسطنبول - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

شهدت جلسات  اليوم الثاني لمؤتمر المرأة والطفل وتحديات العولمة لأكاديمية علاء الدين الدولية في يومه الثاني مناقشات خاصثرية متنوعة تمحورت حول أهداف المؤتمر ومحاوره المتعلقة بالمرأة والطفل مثيرة جدلا مطولا حول الجلسة الثالثة للمؤتمر التي  حملت عنوان التمكين الاقتصادي والرعاية الاجتماعية والنفسية للطفل والمرأة والتي تحدث فيها كل من السنية سيدي هبة من موريتانيا  ببحث علمي عنوانه المشاركة السياسية للمرأة رافعة للتنمية والبحث الثاني بعنوان المرأة العربية العاملة والعولمة للدكتورة وفاء الأشقر من الأردن وبحث الرعاية الاجتماعية والتقسية للمرأة والطفل للدكتور عاطف حسين الحلج من الأردن وبحث المرأة والطفل وتحدي التنمية والاستقرار للدكتورة ميسون الداوود من الأردن حيث أشار  المتقدمين  بهذه الأبحاث إلى الوضع العام للمرأة والطفل في المجتمع بظل العولمة التي أثرت على أفكارهم وثقافتهم وتحديات حياتهم من النواحي النفسية والاجتماعية والاقتصادية والتي يحتاج بها الطفل والمرأة إلى تمكين اقتصادي واستقرار أسري وفهم لشخصيتهم واحتياجاتهم بما يغيرهم نحو الأفضل بما يفيدهم بالمستقبل ويؤدي بهم إلى الاستقرار العاطفي والنفسي وتمكينهم من السير قدما نحو الحياة بثقة وإقدام عليها من منطلق اجتماعي وقائي تربوي بمهام تقع على عاتق الأبوين والمجتمع قاطبة .
تخلل الجلسات والعروض للأبحاث العلمية مداخلات عدة من الحضور الذين طرحوا استفسارات أمام المقدمين للأبحاث حول سير العمل في إعداد البحث والطرق الكفيلة لوضع حلول تكون طوق نجاة للمرأة والطفل كي يسهمان في التنمية وبناء مجتمع قويم وتم وضع بعض التوصيات الهامة حول كل بحث وحلول ستعرض على اللجنة العلمية لرفعها للجهات المعنية في مختلف الدول العربية المشاركة بالمؤتمر.
وفي الجلسة الرابعة التي رفعت عنوان الإرشاد الأسري والتربوي و التي تحدث فيها كل الدكتور عيسى زيريوا من مالي الذي قدم بحث علمي تطرق فيه إلى التحديات التي تواجه الأسرة المسلمة في مالي في حين قدم الدكتور علي محمد صالح حسن المهتار من اليمن بحث بعنوان العنف ضد المرأة أشكاله وأسبابه وطرق الحد منه ثم بحث قدمته الدكتورة هاله حامد من مصر وعرضته الحقوقية  سميرة الهجرس من مصر  /وهي عضو تنفيذي في لجنة المحاميات في أتحاد المحامين العرب  وكان بعنوان العلاقات الأسرية وتأثيرها على التوازن النفسي للأبناء والبحث الرابع كان  بعنوان الدلال الزائد يفسد الأبناء ويؤثر على مستقبلهم وقدمته الإعلامية سحر حمزة حيث تم عرض تجارب عملية لكل باحث حول سير الإعداد للبحث والتجارب العملية المستقاة منه .
وخلص الجميع إلى وضع توصيات مختلفة تنعكس إيجابا على المرأة والطفل منوهين إلى أن  مناقشة كل بحث أعطت مساحة أكبر لشعار المؤتمر  بما عرض خلالها من مداخلات للمتابعين  الذين طرحوا استفسارات حول كل موضوع تقدم به الباحثون والحلول العملية لبعض التحديات التي تواجه الطفل والمرأة وتأثيره على الأسرة والمجتمع وبناءه الأساسي المتمثل بالطفل الذي يعتبر عماد المجتمع ومستقبله الزاهر .
وأكد الدكتور عبد الغني بوشيخي رئيس المؤتمر رئيس أكاديمية علاء الدين الدولية أهمية هذه البحوث التي نوقشت وطرحت مواضيع تؤكد أن التوجيه الصحيح لطفل منذ الصغر والتربية السليمة له وتمكين المرأة اقتصاديا أمرا أساسيا لمواجهة تحديات العولمة وآثارها السلبية على المجتمع  والتي جاءت مطابقة  لمحاور المؤتمر وأهدافه مشيرا إلى أن ما بذله كل باحث له كل الشكر و التقدير من الأكاديمية ولهم كل الثناء الحسن على جهودهم .
وكانت جامعة أكاديمية علاء الدين الخاصة قد منحت على هامش جلسات اليوم الثاني ثلاث شهادات دكتوراه مصدقة من رئاسة الجامعة وهم الدكتورة أسماء طروب قلاوون من لبنان والدكتور علي محمد صالح حسن المهتار من اليمن والإعلامية الدكتورة سحر حمزة من الأردن تقديرا لجهودهم العلمية البحثية والاجتماعية وعملهم التطوعي الاجتماعي في خدمة  الأكاديمية محليا وعالميا .
وفي ختام اليوم الثاني للمؤتمر رفع المشاركون العديد من التوصيات التي تم تدوينها لتلاوتها في ختام المؤتمر في يومه الرابع .

شكرا لمتابعينا قراءة خبر مؤتمر في إسطنبول يوصي بتمكين المرأة اقتصاديا لمواجهة تحديات العولمة وآثارها السلبية على المجتمع في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالة أخبار المرأة ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي وكالة أخبار المرأة مع اطيب التحيات.

قد تقرأ أيضا