مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي تطالب بدراسة علم الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة قبل دراسة فن تصميم المجوهرات

مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي تطالب بدراسة علم الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة قبل دراسة فن تصميم المجوهرات
مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي تطالب بدراسة علم الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة قبل دراسة فن تصميم المجوهرات
القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت مصممة المجواهرات العالمية مها السباعي أن تصميم  المجوهرات فن راقي يستخدم المنطق الذي يُرسي الدعامة الرئيسية لصنع المجوهرات وهو اللبنة الأولى لبناء نظام فني فريد لصياغة الذهب أو المعادن الثمينة وينظم الألماس أو الأحجار الكريمة لإنتاج قطع فريدة
واو ضخت ان مصمم  المجوهرات يرسم بقلمه أو بريشته تصاميماَ لقطعة ثمينة مشابهة للحقيقة تماماَ مستخدماَ حسه الذاتي وذوقه أو خبراته وتجاربه الشخصية والمهنية. وتعتمد هذه التصاميم على تقديم صور مشابهة للواقع لا يمكن للإنسان الوصول إليها أو إنشاؤها إلا عندما يكون الشخص أو المصمم على دراية كافية بخصائص المعادن النفيسة والأحجار الكريمة بالإضافة إلى الذوق والحس المرهف عند التصميم. لذلك يعتبر علم الأحجار جانباَ رئيسياً في تصميم المجوهرات،
وطالبت بدراسة  علم الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة قبل دراسة فن تصميمم المجوهرات فمثلاَ أحجار الزمرد تختلف في صياغتها على الذهب عن أحجار الألماس لأن أحجار الألماس أقوى وأصلب فيمكن تصميمها وبالتالي تركيبها على الذهب بطرق أكثر عن أحجار الزمرد الذي يعتمد على طرق معينة في التركيب نظراَ لسهولة كسره نسبياً مقارنة بالألماس، فيجب على المصمم أخذ ذلك في الاعتبار عند البدء في تصميمه

شكرا لمتابعينا قراءة خبر مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي تطالب بدراسة علم الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة قبل دراسة فن تصميم المجوهرات في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالة أخبار المرأة ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي وكالة أخبار المرأة مع اطيب التحيات.

السابق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تنظم "المؤتمر العالمي للمرأة في العلوم" وتمنح جائزتها السنوية لنخبة من نساء العلوم المتميزات في التواصل مع المجتمع
التالى الرياض : ملتقى سينما بيلد السعودية يعقد في منتصف أبريل (نيسان) المقبل