الاثنين 3 مايو 2021 | 751 مليون ريال عُماني مساهمة قطاع الزراعة والثروة السمكية بجنوب الشرقية في إجمالي الناتج المحلي للسلطنة العام الماضي | الخليج الان

751 مليون ريال عُماني مساهمة قطاع الزراعة والثروة السمكية بجنوب الشرقية في إجمالي الناتج المحلي للسلطنة العام الماضي

في الاقتصاد 2 مايو,2021 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

صور ـ العمانية: سجل قطاع الزراعة والثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية نموًّا إيجابيًّا ضمن الأنشطة غير النفطية بلغ 8ر8 بالمائة حيث أسهم بـ 751 مليون ريال عُماني في إجمالي الناتج المحلي للسلطنة لعام 2020.
وقال المهندس إسماعيل بن إبراهيم الفارسي مدير دائرة الشؤون السمكية بمحافظة جنوب الشرقية لوكالة الأنباء العُمانية: تعد المحافظة من المحافظات الرئيسية في قطاع الاقتصاد الأزرق، فهي تتميز بتنوعها الجغرافي من ناحية التضاريس وبيئتها التي تُطل على بحر العرب وبحر عُمان بطول ساحل يصل إلى 500 كم تقريبًا، وتتميز تلك البحار بثروة مائية حية وأصناف مختلفة من الكائنات البحرية.
وأضاف أن قطاع الثروة السمكية ضمن القطاعات الرئيسة للتنوع الاقتصادي في الخطة الخمسية العاشرة والإسهام المتوقع للقطاع بنهاية الخطة 2 بالمائة.
وأوضح أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تسعى إلى زيادة وتطوير الإنتاج السمكي في السلطنة وفق مؤشرات المخزون السمكي التي تسمح بالاستدامة وتعزيز الأمن الغذائي؛ لذا تم وضع العديد من البرامج للوصول إلى الغايات المستهدفة من خلال تحسين مستوى الخدمات المقدمة للصياد والمتعاملين بالقطاع.
وأكد على أن الوزارة تقوم بتبسيط الإجراءات للصيادين والمتعاملين بالقطاع وتقديم خدمات التراخيص الإلكترونية واستخراج التراخيص اللازمة بكل يُسر، إضافة إلى تنمية القطاع عن طريق تطوير الصناعات السمكية لتعطي قيمة مضافة للإنتاج وتشجيع الاستثمار في مجال الاستزراع السمكي وتحسين جودة المنتجات السمكية والمنظومة الرقابية وتطوير منظومة التسويق السمكي وتقديم البرامج الإرشادية ووسائل الدعم الممكنة لدعم الصيادين وجلب الاستثمارات وتطوير أسطول الصيد.
وأضاف الفارسي أن القطاع السمكي في المحافظة ومن خلال متابعة سلسلة الإنتاج خلال عقدٍ من الزمن تضاعف إنتاجه أكثر من أربع مرات، حيث تُقدّر كمية الإنتاج للبيانات الأولية لعام 2020 نحو 245 ألف طن بنسبة نمو بلغت 70 بالمائة عن عام 2019 م.
وأشار إلى أن نصيب ولاية جعلان بني بو حسن في الإنتاج بلغ أكثر من 50 بالمائة بنحو 126 ألف طن تليها ولاية جعلان بني بوعلي 51 ألف طن وولاية صور 43 ألف طن. موضحا بأن قيمة الإنتاج للمحافظة 84 مليون ريال عُماني (للبيع الأول) منها 30 مليون ريال عُماني لجعلان بني بوعلي و20 مليونًا لولاية صور. مؤكدًا أن الصياد هو الحلقة الأولى التي ينمو منها هذا القطاع حيث يبلغ عدد الذين يزاولون هذه المهنة بالمحافظة أكثر من 10 آلاف صياد، ويقدر حجم أسطول الصيد بأكثر من 5 آلاف قارب و 400 سفينة صيد حرفية وساحلية وتجاوز عدد الناقلين 1100.
وحول أهم المصائد الرئيسية بالمحافظة قال المهندس إسماعيل الفارسي تتوفر بالمحافظة عددٌ من المصائد، من أهمها مصائد الجيذر والصال والشعري والحبار والبمبلي ومصائد السردين ومصائد القشريات، لافتًا إلى أن أسماك الجيذر شهدت ارتفاعًا كبيرًا خلال السنوات الـ (11) الماضية إذ ارتفع إنتاجها من (686) طنًّا عام 2010 إلى (30241) طنًّا خلال عام 2020 وتقدر قيمتها بـ (28) مليون ريال عُماني تقريبًا.
وأضاف: تتوفر مصائد الحبار بكثرة من أغسطس إلى ديسمبر ببحر العرب وإنتاجها يتركز بولاية جعلان بني بوعلي، ويقدر إنتاج المحافظة بـ (4134) طًّان بقيمة (35ر5) مليون ريال عُماني.
وأوضَّح أن مصائد البمبلي تقدر كمية إنتاجها بنحو (3768) طنًّا سنويًّا بقيمة (63ر3) مليون ريال عُماني، وأغلب المصيد من منتصف أبريل وحتى منتصف سبتمبر. وأما مصائد السردين فيُقدر إنتاجها بنحو (140) ألف طن سنويًّا وتمثل 57 بالمائة من الإنتاج الكلي للمحافظة. وبخصوص مصائد القشريات فيُقدر إنتاجها بـ (423) طنًّا منها (144) طنًّا للروبيان، و(238) طنًّا للشارخة، وهذه القشريات محددة بفترات سماح للصيد.

الاولي 2021-05-02

صور ـ العمانية: سجل قطاع الزراعة والثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية نموًّا إيجابيًّا ضمن الأنشطة غير النفطية بلغ 8ر8 بالمائة حيث أسهم بـ 751 مليون ريال عُماني في إجمالي الناتج المحلي للسلطنة لعام 2020.
وقال المهندس إسماعيل بن إبراهيم الفارسي مدير دائرة الشؤون السمكية بمحافظة جنوب الشرقية لوكالة الأنباء العُمانية: تعد المحافظة من المحافظات الرئيسية في قطاع الاقتصاد الأزرق، فهي تتميز بتنوعها الجغرافي من ناحية التضاريس وبيئتها التي تُطل على بحر العرب وبحر عُمان بطول ساحل يصل إلى 500 كم تقريبًا، وتتميز تلك البحار بثروة مائية حية وأصناف مختلفة من الكائنات البحرية.
وأضاف أن قطاع الثروة السمكية ضمن القطاعات الرئيسة للتنوع الاقتصادي في الخطة الخمسية العاشرة والإسهام المتوقع للقطاع بنهاية الخطة 2 بالمائة.
وأوضح أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تسعى إلى زيادة وتطوير الإنتاج السمكي في السلطنة وفق مؤشرات المخزون السمكي التي تسمح بالاستدامة وتعزيز الأمن الغذائي؛ لذا تم وضع العديد من البرامج للوصول إلى الغايات المستهدفة من خلال تحسين مستوى الخدمات المقدمة للصياد والمتعاملين بالقطاع.
وأكد على أن الوزارة تقوم بتبسيط الإجراءات للصيادين والمتعاملين بالقطاع وتقديم خدمات التراخيص الإلكترونية واستخراج التراخيص اللازمة بكل يُسر، إضافة إلى تنمية القطاع عن طريق تطوير الصناعات السمكية لتعطي قيمة مضافة للإنتاج وتشجيع الاستثمار في مجال الاستزراع السمكي وتحسين جودة المنتجات السمكية والمنظومة الرقابية وتطوير منظومة التسويق السمكي وتقديم البرامج الإرشادية ووسائل الدعم الممكنة لدعم الصيادين وجلب الاستثمارات وتطوير أسطول الصيد.
وأضاف الفارسي أن القطاع السمكي في المحافظة ومن خلال متابعة سلسلة الإنتاج خلال عقدٍ من الزمن تضاعف إنتاجه أكثر من أربع مرات، حيث تُقدّر كمية الإنتاج للبيانات الأولية لعام 2020 نحو 245 ألف طن بنسبة نمو بلغت 70 بالمائة عن عام 2019 م.
وأشار إلى أن نصيب ولاية جعلان بني بو حسن في الإنتاج بلغ أكثر من 50 بالمائة بنحو 126 ألف طن تليها ولاية جعلان بني بوعلي 51 ألف طن وولاية صور 43 ألف طن. موضحا بأن قيمة الإنتاج للمحافظة 84 مليون ريال عُماني (للبيع الأول) منها 30 مليون ريال عُماني لجعلان بني بوعلي و20 مليونًا لولاية صور. مؤكدًا أن الصياد هو الحلقة الأولى التي ينمو منها هذا القطاع حيث يبلغ عدد الذين يزاولون هذه المهنة بالمحافظة أكثر من 10 آلاف صياد، ويقدر حجم أسطول الصيد بأكثر من 5 آلاف قارب و 400 سفينة صيد حرفية وساحلية وتجاوز عدد الناقلين 1100.
وحول أهم المصائد الرئيسية بالمحافظة قال المهندس إسماعيل الفارسي تتوفر بالمحافظة عددٌ من المصائد، من أهمها مصائد الجيذر والصال والشعري والحبار والبمبلي ومصائد السردين ومصائد القشريات، لافتًا إلى أن أسماك الجيذر شهدت ارتفاعًا كبيرًا خلال السنوات الـ (11) الماضية إذ ارتفع إنتاجها من (686) طنًّا عام 2010 إلى (30241) طنًّا خلال عام 2020 وتقدر قيمتها بـ (28) مليون ريال عُماني تقريبًا.
وأضاف: تتوفر مصائد الحبار بكثرة من أغسطس إلى ديسمبر ببحر العرب وإنتاجها يتركز بولاية جعلان بني بوعلي، ويقدر إنتاج المحافظة بـ (4134) طًّان بقيمة (35ر5) مليون ريال عُماني.
وأوضَّح أن مصائد البمبلي تقدر كمية إنتاجها بنحو (3768) طنًّا سنويًّا بقيمة (63ر3) مليون ريال عُماني، وأغلب المصيد من منتصف أبريل وحتى منتصف سبتمبر. وأما مصائد السردين فيُقدر إنتاجها بنحو (140) ألف طن سنويًّا وتمثل 57 بالمائة من الإنتاج الكلي للمحافظة. وبخصوص مصائد القشريات فيُقدر إنتاجها بـ (423) طنًّا منها (144) طنًّا للروبيان، و(238) طنًّا للشارخة، وهذه القشريات محددة بفترات سماح للصيد.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر الاثنين 3 مايو 2021 | 751 مليون ريال عُماني مساهمة قطاع الزراعة والثروة السمكية بجنوب الشرقية في إجمالي الناتج المحلي للسلطنة العام الماضي | الخليج الان في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن (عمان) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن (عمان) مع اطيب التحيات.