أهالي مناطق بوشر الواقعة على الطريق المتجه من والى الداخلية يطالبون بازدواجيته وتحسينه السبت 16 ديسمبر 2017 |

أهالي مناطق بوشر الواقعة على الطريق المتجه من والى الداخلية يطالبون بازدواجيته وتحسينه

في المحليات 17 ديسمبر,2017 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

بسبب كثرة الحوادث ومرور الشاحنات والازدحام المتواصل

كثرة المداخل والمخارج على الطريق والحفر والتشققات بحاجة الى وقفة عاجلة

الطريق يمر بمنطقة صناعية كبيرة ومايزال يفتقر لمنظومة الطرق الحديثة

تحقيق ـ محمود بن زاهر الزكواني:
طالب أهالي قرى ومناطق بولاية بوشر الواقعة على الطريق الرئيسي من منطقتي (غلا والانصب) وهو الطريق الواصل الذي يبدأ من نهاية آخر دوار من فلج الشام والى نهاية الطريق الرئيسي الرابط والمؤدي الى محافظة الداخلية والطريق المعاكس الذي يربط الى محافظة مسقط الجهات المختصة ممثلة ببلدية مسقط الوقوف على هذا الطريق الخطير لكثرة وقوع الحوادث المرورية المتكررة والحفر العميقة والتشققات الكثيرة المنتشرة عليه.
ويعد هذا الطريق من الطرق الحيوية في السلطنة نظراً للحركة الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والنمو العمراني المتسارع في المنطقة التي يمر بها، حيث يمتاز الطريق بوقوعه وسط المناطق السكنية المأهولة بالسكان وما بين المخططات التجارية والصناعية وهي من المؤمل في القريب العاجل ان تصبح هذه المنطقة الصناعية هي أحد أكبر المواقع الصناعية في السلطنة مما يعول عليها المستثمرون بأن تصبح أحدى الروافد الرئيسية والجاذبة للاقتصاد.
“الوطن” التقت مع شريحة كبيرة من مرتادي الطريق، حيث طالبوا بضرورة عمل ازدواجية الطريق هذا الطريق الذي لا يزال بمسارين باتجاهين متعاكسين وله العديد من المداخل والمخارج وفي بعض المواقع تنعدم الرؤية وذلك بسبب الخروج المفاجئ لسائقي المركبات الثقيلة والعكس صحيح عند دوخولها على الشارع مما يؤدي الى أنتشار الغبار وتتطاير الاتربة على الشارع، حيث يشكل عائق كبير لسائقي المركبات الاخرى، وبالاضافة الى عدم تنظيم المخططات بين المخططات التجارية والصناعية وبين السكنية وكذلك، وكما أن هناك تهوراً من بعض سائقي سواء سائقي المركبات الثقيلة والخفيفة للسرعة الزائدة والالتفاف المفاجئ .. وغيرها.
وقد أعرب عدد كثير من مرتادي هذا الشارع سواء من المواطنين قاطني هذه المناطق أو المواطنين أو المقيمين الذي يمرون عبر هذا الطريق والمتجهين الى أماكن أعمالهم والمتجهين الى المحافظات الاخرى لستيائهم العميق لكثرة وقوع الحوادث المرورية المتكررة (المميتة) ولذلك طالبوا بضرورة التحرك من الجهات المختصة ممثلة ببلدية مسقط فهذا الطريق الرئيسي يبدأ مساره من منطقتي غلا والانصب ومروراً بعدة مناطق مأهولة بالسكان فهو مزدوج بحارتين لكل الاتجاهين ولغاية نهاية مساره الى دوار فلج الشام وبعدها يبدأ الطريق بإتجاه واحد ذهاباً وإياباً، حيث يمر بعدة مناطق سكنية أهمها: المنزلة والمسفاة الشرقية والمسفاة الجنوبية وسعال .. وغيرها من القرى والمناطق التي تبعد عن الشارع الرئيسي من الجانبين بعدة كيلومترات كما يشق الطريق المخططات الصناعية والتجارية فيستمر هذا الطريق الحيوي حتى تصل الى الطريق الرابط بمحافظة الداخلية الى مدينة نزوى والعكس الطريق الى محافظة مسقط وغيرها من المحافظات.
من جانب آخر يتساءل العديد من المواطنين لماذا لا تساهم مؤسسات القطاع الخاص بمبادرات المسؤولية الاجتماعية في الشروع بتنفيذ إزدواجيته فمعظم الشركات الكبيرة في السلطنة تتواجد على هذا الطريق والبعض منها لها أماكن أو مواقع على جانبي هذا الطريق فهو يخدم الكثير من الشركات فإزدواجيته سيؤدي الى أستقطاب الكثير من المستثمرين من الداخل والخارج بالسلطنة كذلك سيوجد اريحية تامة وانسيابية مرورية على الطريق والقضاء على الحوادث الكبيرة التي تحدث عليه.

2017-12-17

بسبب كثرة الحوادث ومرور الشاحنات والازدحام المتواصل

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

كثرة المداخل والمخارج على الطريق والحفر والتشققات بحاجة الى وقفة عاجلة

الطريق يمر بمنطقة صناعية كبيرة ومايزال يفتقر لمنظومة الطرق الحديثة

تحقيق ـ محمود بن زاهر الزكواني:
طالب أهالي قرى ومناطق بولاية بوشر الواقعة على الطريق الرئيسي من منطقتي (غلا والانصب) وهو الطريق الواصل الذي يبدأ من نهاية آخر دوار من فلج الشام والى نهاية الطريق الرئيسي الرابط والمؤدي الى محافظة الداخلية والطريق المعاكس الذي يربط الى محافظة مسقط الجهات المختصة ممثلة ببلدية مسقط الوقوف على هذا الطريق الخطير لكثرة وقوع الحوادث المرورية المتكررة والحفر العميقة والتشققات الكثيرة المنتشرة عليه.
ويعد هذا الطريق من الطرق الحيوية في السلطنة نظراً للحركة الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والنمو العمراني المتسارع في المنطقة التي يمر بها، حيث يمتاز الطريق بوقوعه وسط المناطق السكنية المأهولة بالسكان وما بين المخططات التجارية والصناعية وهي من المؤمل في القريب العاجل ان تصبح هذه المنطقة الصناعية هي أحد أكبر المواقع الصناعية في السلطنة مما يعول عليها المستثمرون بأن تصبح أحدى الروافد الرئيسية والجاذبة للاقتصاد.
“الوطن” التقت مع شريحة كبيرة من مرتادي الطريق، حيث طالبوا بضرورة عمل ازدواجية الطريق هذا الطريق الذي لا يزال بمسارين باتجاهين متعاكسين وله العديد من المداخل والمخارج وفي بعض المواقع تنعدم الرؤية وذلك بسبب الخروج المفاجئ لسائقي المركبات الثقيلة والعكس صحيح عند دوخولها على الشارع مما يؤدي الى أنتشار الغبار وتتطاير الاتربة على الشارع، حيث يشكل عائق كبير لسائقي المركبات الاخرى، وبالاضافة الى عدم تنظيم المخططات بين المخططات التجارية والصناعية وبين السكنية وكذلك، وكما أن هناك تهوراً من بعض سائقي سواء سائقي المركبات الثقيلة والخفيفة للسرعة الزائدة والالتفاف المفاجئ .. وغيرها.
وقد أعرب عدد كثير من مرتادي هذا الشارع سواء من المواطنين قاطني هذه المناطق أو المواطنين أو المقيمين الذي يمرون عبر هذا الطريق والمتجهين الى أماكن أعمالهم والمتجهين الى المحافظات الاخرى لستيائهم العميق لكثرة وقوع الحوادث المرورية المتكررة (المميتة) ولذلك طالبوا بضرورة التحرك من الجهات المختصة ممثلة ببلدية مسقط فهذا الطريق الرئيسي يبدأ مساره من منطقتي غلا والانصب ومروراً بعدة مناطق مأهولة بالسكان فهو مزدوج بحارتين لكل الاتجاهين ولغاية نهاية مساره الى دوار فلج الشام وبعدها يبدأ الطريق بإتجاه واحد ذهاباً وإياباً، حيث يمر بعدة مناطق سكنية أهمها: المنزلة والمسفاة الشرقية والمسفاة الجنوبية وسعال .. وغيرها من القرى والمناطق التي تبعد عن الشارع الرئيسي من الجانبين بعدة كيلومترات كما يشق الطريق المخططات الصناعية والتجارية فيستمر هذا الطريق الحيوي حتى تصل الى الطريق الرابط بمحافظة الداخلية الى مدينة نزوى والعكس الطريق الى محافظة مسقط وغيرها من المحافظات.
من جانب آخر يتساءل العديد من المواطنين لماذا لا تساهم مؤسسات القطاع الخاص بمبادرات المسؤولية الاجتماعية في الشروع بتنفيذ إزدواجيته فمعظم الشركات الكبيرة في السلطنة تتواجد على هذا الطريق والبعض منها لها أماكن أو مواقع على جانبي هذا الطريق فهو يخدم الكثير من الشركات فإزدواجيته سيؤدي الى أستقطاب الكثير من المستثمرين من الداخل والخارج بالسلطنة كذلك سيوجد اريحية تامة وانسيابية مرورية على الطريق والقضاء على الحوادث الكبيرة التي تحدث عليه.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أهالي مناطق بوشر الواقعة على الطريق المتجه من والى الداخلية يطالبون بازدواجيته وتحسينه السبت 16 ديسمبر 2017 | في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن (عمان) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن (عمان) مع اطيب التحيات.