سوريا الآن | إجبار محامي الأسد على العمل رغم وفاة 15 منهم بكورونا بتاريخ الأحد 9 أغسطس 2020

اتخذ النظام السوري، الأحد، قرارا يرغم فيه محامي سوريا، على العمل، ويرفض فيه، قرارا سابقا لنقابتهم، بالتغيب شهراً كاملا، بسبب جائحة كورونا، وكثرة الوفيات بينهم، وكثرة الإصابات.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وأصدرت وزارة عدل النظام، قراراً، ترفض فيه "المعذرة الجماعية" التي سبق وأعلنتها نقابة المحامين التابعة له، في "تحد" من عدل رئيس النظام بشار الأسد، بحسب محامين، لقرار نقابة محاميه الذي منح جميع المحامين، ما يعرف بلغة القانون بـ"معذرة" جماعية للمحامين، مدة شهر، تبدأ اليوم الأحد، وتنتهي في العاشر من شهر أيلول/ سبتمبر القادم.

الخوف من الموت.. ذريعة؟

وكانت نقابة محامي النظام، قد عللت منح المعذرة الجماعية للمحامين، بسبب "انتشار الوباء بشكل كبير في الدوائر والمحاكم التابعة لوزارة العدل، ووفاة عدد كبير من زملائنا المحامين وإصابة الكثير"، بحسب بيانها الصادر منذ ثلاثة أيام.

واتهمت وزارة عدل النظام، نقابة محاميها، بمحاولة "إيقاف" مرفق عام، في حال سريان المعذرة الجماعية للمحامين، معتبرة ذلك "تعطيلا" لعمل مؤسسات النظام: "لا مجال لإيقاف مرفق عام أو تعطيل عمل السلطات القائمة" معلنة رفضها ما سمته "وقف العملية القضائية" وتحت أي "ذريعة" كانت، بحسب وصفها، مطالبة بالاستناد إلى "قرارات" النظام المنبثقة من "الفريق المشكل للتصدي لجائحة كورونا- كوفيد19".

وفاة 15 محامياً بكورونا

وكانت نقابة محامي النظام، قد نعت، الجمعة، 14 محامياً إثر إصابتهم بكورونا، ثم زادت عليهم محاميا آخر، ليصبح العدد النهائي 15 محامياً سقطوا بجائحة كورونا، بحسب الأرقام المعلنة حتى الآن، ثم أشارت إلى "إصابة الكثير" منهم بالفيروس المستجد، دون أن تعلن الرقم الحقيقي لعدد الإصابات فيهم والذي وصفته بالكثير.

وزارة عدل النظام ترفض المعذرة الجماعية للمحامين وزارة عدل النظام ترفض المعذرة الجماعية للمحامين

ويشار إلى أنه وفور صدور قرار النظام، برفض المعذرة الجماعية للمحامين، بسبب الخوف من التقاط عدوى كورونا، صدرت مواقف عديدة رافضة للقرار، بحسب تعليقات انهالت على صفحة "العدل" الفيسبوكية، بعضها تابع لمحامين اعتبروا فيه القرار بمثابة "استهانة" بالمحامين من شأنه تعريضهم لمخاطر الإصابة بكورونا، ثم الوفاة.

في المقابل، وبعد إحجام الكثير من المحامين عن العمل، بسبب مخاوفهم من الإصابة بكورونا، وإثر وفيات زملائهم بالفيروس وإصابة الكثير، طلبت وزارة عدل النظام "التعاون والتنسيق بمنعكسات جائحة كورونا على عملية التقاضي" من نقابة المحامين، ودعت لاجتماع بخصوص ذلك، الثلاثاء القادم.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب
الاقتراع بالأرواح!

ويصر نظام الأسد، على فتح الأسواق وإدارات حكومته، أمام الناس، مع عدم التزام واضح بالإجراءات المعمول بها عالميا، لمكافحة انتقال العدوى بالفيروس المستجد.

معذرة جماعية بعد وفاة عدد كبير منهم بكورونا وإصابة الكثير معذرة جماعية بعد وفاة عدد كبير منهم بكورونا وإصابة الكثير

وبحسب مراقبين، فقد تسببت انتخاباته البرلمانية التي أصر على إجرائها في التاسع عشر من الشهر الماضي، بتفشٍ واسع للفيروس حصد الكثير من الأرواح، بعدما كان النظام قد أعلن عن إرجائها أكثر من مرة.

ويتكتم النظام على حقيقة الإصابات وتوزعها، والمصادر المحتملة للعدوى، حيث أكدت الأنباء الواردة من سوريا، أن الميليشيات الإيرانية المنتشرة في عدة مناطق، كانت من المصادر الرئيسة لنقل العدوى، سواء لجنود جيش النظام، أو لبقية السوريين المخالطين لعناصر الميليشيات الإيرانية.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفي الأيام الأولى لانتشار الفيروس المستجد في سوريا، في شهر نيسان أبريل الماضي، تسجيل وفيات بسبب كورونا، بين عناصر ميليشيات إيران، في سوريا، فضلا عن تسجيل إصابات متعددة بينهم، خاصة في مناطق دير الزور المحاذية للعراق، ومناطق أخرى تشهد حضورا للحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة لطهران، في حلب وريف دمشق والعاصمة السورية التي أعلنها النظام صاحبة أعلى معدل إصابة بكورونا، تليها ريف العاصمة، ثم حلب واللاذقية.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر سوريا الآن | إجبار محامي الأسد على العمل رغم وفاة 15 منهم بكورونا بتاريخ الأحد 9 أغسطس 2020 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.