سوريا الآن | باريس.. ماكرون يدعم "قسد" وقلق من عملية تركية محتملة بتاريخ الأربعاء 9 أكتوبر 2019

سوريا الآن | باريس.. ماكرون يدعم "قسد" وقلق من عملية تركية محتملة بتاريخ الأربعاء 9 أكتوبر 2019
سوريا الآن | باريس.. ماكرون يدعم "قسد" وقلق من عملية تركية محتملة بتاريخ الأربعاء 9 أكتوبر 2019

أكدت الرئاسة الفرنسية، الأربعاء، أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعرب عن "قلقه الشديد" من عملية عسكرية تركية محتملة في شمال سوريا.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنه التقى أمس الثلاثاء مع إلهام أحمد، المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية، للتعبير عن تضامن باريس مع القوات التي يقودها الأكراد في قتال تنظيم داعش بالمنطقة.

وقال مكتب ماكرون إن الرئيس أكد مجددا خلال الاجتماع على أن فرنسا لا تزال "قلقة للغاية" من عملية عسكرية تركية محتملة في سوريا.

وأعلنت تركيا، اليوم الأربعاء أنها ستبلغ الدول المعنية بما فيها النظام السوري بالعملية المرتقبة في شمال سوريا، فيما قال النظام السوري إن نوايا تركيا العدوانية انتهاك للقانون الدولي.

وكان الجيش التركي قد أرسل مزيداً من التعزيزات إلى وحداته المتمركزة على الحدود السورية، وشوهدت شاحناتٌ عسكرية محملة بعربات مدرعة، وآلياتٍ مختلفة تتجه نحو الحدود السورية من جنوب تركيا.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

كما وصلت حافلاتٌ محملة بعناصر من الوحدات الخاصة وشاحناتٌ محملة بالذخائر، إلى قضاء ألبيلي التابع لكليس على الحدود مع سوريا.

هذا وبدأ العديد من سكان منطقة تل أبيض، الواقعة في منطقة الجزيرة شمال سوريا، والتي تبعد 100 كلم عن مدينة الرقة باتجاه الشمال، بالنزوح الأربعاء، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وأوضح أن موجة النزوح بدأت مع استعداد من قبل قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية في المنطقة للهجوم التركي المرتقب خلال أي لحظة.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر سوريا الآن | باريس.. ماكرون يدعم "قسد" وقلق من عملية تركية محتملة بتاريخ الأربعاء 9 أكتوبر 2019 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.

التالى مصر الان | إقالة 3 مسئولين مصريين كتبوا القمامة بدلا من الكمامة بتاريخ الاثنين 1 يونيو 2020