الرياضة الان | تونس على مشارف المونديال والمغرب ينتزع الصدارة من ساحل العاج | الخليج الآن

الرياضة الان | تونس على مشارف المونديال والمغرب ينتزع الصدارة من ساحل العاج | الخليج الآن
الرياضة الان | تونس على مشارف المونديال والمغرب ينتزع الصدارة من ساحل العاج | الخليج الآن

أصبح المنتخب التونسي في حاجة إلى نقطة واحدة من مباراته الأخيرة ضد ليبيا الشهر المقبل، ليضمن مشاركته في كأس العالم للمرة الخامسة، وذلك بعد عودته بفوز ثمين من غينيا 4-1 في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس الأول، ضمن منافسات المجموعة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس العالم «روسيا 2018».
وفرض يوسف مساكني مهاجم الدحيل القطري نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية في الدقائق 45 و75 و90+5، في حين سجل محمد أمين بن عمر الهدف الآخر لنسور قرطاج (84)، بعد أن تقدم أصحاب الأرض بواسطة لاعب وسط لايبزيغ الألماني نابي كيتا (37). طرد الحكم كيتا في الوقت بدل الضائع بعد أن رفع في وجهه البطاقة الحمراء.
ويملك منتخب تونس 13 نقطة مقابل 10 لمنافسه المباشر جمهورية الكونغو الديمقراطية الفائز على منتخب ليبيا في المنستير 2-1 أيضاً. وسجل سيدريك باكامبو (50) وويلفريد موكي (74) هدفي منتخب جمهورية الكونغو، والمعتصم المصراتي (69) هدف منتخب ليبيا.
وتقام مباراة ليبيا وتونس في المنستير (تونس) حيث يخوض الأول جميع مبارياته بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد، وذلك بتاريخ 6 نوفمبر المقبل.
وكانت تونس شاركت للمرة الأولى في نهائيات كأس العالم عام 1978 عندما حققت أول فوز عربي وإفريقي في النهائيات بفوزها على المكسيك 3-1.
وتلقى منتخب المغرب هدية منتخب مالي الذي انتزع التعادل السلبي من ضيفه ساحل العاج، وحقق «أسود الأطلسي» فوزاً صريحاً على الجابون بثلاثية نظيفة، لينتزع صدارة ترتيب المجموعة الثالثة.
وكان نجم المباراة بلا منازع مهاجم المغرب خالد بو طيب الذي سجل أهداف منتخب بلاده الثلاثة في الدقائق 38 و56 و72.
ورفع المغرب رصيده في صدارة الترتيب إلى 9 نقاط مقابل 8 لساحل العاج التي تستضيفه في أبيدجان في 6 نوفمبر المقبل، حيث يحتاج الأول إلى التعادل فقط ليبلغ النهائيات للمرة الأولى منذ عام 1998 والخامسة في تاريخه.
في المقابل، يسعى ساحل العاج إلى بلوغ النهائيات للمرة الرابعة على التوالي بعد أعوام 2006 و2010 و2014.
وبلغ منتخب نيجيريا نهائيات مونديال روسيا 2018 بفوزه على زامبيا 1-صفر في المباراة التي أقيمت بينهما في اويو في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل مهاجم أرسنال اليكس ايبوي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74 وذلك بعد تسع دقائق من نزوله احتياطياً، ورفع منتخب نيجيريا رصيده إلى 13 نقطة مقابل 7 لزامبيا وبات أول منتخب إفريقي يبلغ مونديال روسيا المقررة من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين.
وهي المرة السادسة التي تشارك فيها نيجيريا بطلة إفريقيا عام 2015 في نهائيات كأس العالم، علماً أنها لم تتخط الدور الثاني في أي من مشاركاتها السابقة.
وكانت نيجيريا شاركت للمرة الأولى في العرس العالمي عام 1994 في الولايات المتحدة.
ويختتم منتخب نيجيريا مشواره في التصفيات عندما يحل ضيفا على الجزائر في 6 نوفمبر المقبل في مباراة تحصيل حاصل.
وفي مباراة ثانية هامشية في المجموعة ذاتها، تغلب منتخب الكاميرون على الجزائر بهدفين سجلهما كلينتون نجي (25) وفرانك بانغوب تشيدجوي (88).

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

معلول: الفوز يفتح باب التأهل على مصراعيه


أهدى نبيل معلول، مدرب المنتخب التونسي، فوز منتخب بلاده على نظيره الغيني إلى كل التونسيين، وكل من آمن بهذا المنتخب على حد قوله، مؤكداً أن هذا الفوز يفتح أبواب المونديال، على مصاريعها أمام منتخب تونس.
وأكد معلول أن فريقه أثبت أنه يستحق التواجد في مونديال روسيا 2018، موجهاً شكره إلى كل اللاعبين على مجهوداتهم الكبيرة، وروحهم العالية التي لعبوا بها، وتركيزهم العالي حتى آخر لحظة من المواجهة. وأضاف «أشكر كل البدلاء الذين دخلوا في الشوط الثاني، والذين جعلوا منتخب تونس يلعب بنفس النسق، فكانت التغييرات التي قمت بها في محلها وناجحة، كنت أدرك أنَّ المباراة تُلعب على مراحل، وبنفس سيناريو لقاء الكونغو الديمقراطية، لكن في لقاء اليوم سجلنا الفرص التي أتيحت لنا».
ومن جهته، قال محمد أمين بن عمر لاعب المنتخب التونسي عقب المباراة «قدمنا بداية جيدة لكن هدف غينيا بعثر أوراقنا قليلاً إلا أن قوة شخصية الفريق قادتنا لإدراك التعادل قبل أن نقدم أداء كبيراً في الشوط الثاني ونهيمن عليه تماماً».


رينار: «الشباك العذراء» تؤكد أحقيتنا بالتأهل

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

قال الفرنسي إيرفي رينار مدرب المغرب «أنا سعيد بهذا الفوز الذي كان ضرورياً، فنحن نستحق التأهل لكأس العالم لأننا المنتخب الأكثر توازناً في هذه التصفيات».
وأضاف «على مدار خمس مباريات لم تستقبل شباكنا أي هدف وهنا أشيد بجميع اللاعبين الذين كانوا في المستوى بعد أن حرمنا منتخب الجابون من الهجمات المرتدة السريعة التي تشكل سلاحه القوي».
وسيكون المغرب بحاجة لنقطة واحدة أمام ساحل العاج ليضمن العودة لكأس العالم لأول مرة منذ مشاركته الأخيرة في 1998، وقد ظهر بمستوى رائع خلال التصفيات حيث سجل 9 أهداف ولم تستقبل شباكه أية هدف على الإطلاق.
وقال رينار مدرب ساحل العاج السابق «رغم أن التعادل يكفينا للتأهل لكأس العالم فإننا سنلعب أمام ساحل العاج من أجل الفوز».

شكرا لمتابعينا قراءة خبر الرياضة الان | تونس على مشارف المونديال والمغرب ينتزع الصدارة من ساحل العاج | الخليج الآن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.