الرياضة الان | الرمادي: عجمان يفكر في المنافسة ويرفع شعار التأهل إلى ثمن النهائي | الخليج الآن

الرياضة الان | الرمادي: عجمان يفكر في المنافسة ويرفع شعار التأهل إلى ثمن النهائي | الخليج الآن
الرياضة الان | الرمادي: عجمان يفكر في المنافسة ويرفع شعار التأهل إلى ثمن النهائي | الخليج الآن

عجمان:محمود شرف

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

أكد المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان، أنه سعيد جدا بأداء فريقه الذي قرن المستوى بالفوز في مباراة الظفرة، بعدما قدم في السابق أربع مباريات جيدة في الدوري وكأس الخليج العربي، لكنه خسر نتائج هذه اللقاءات، كاشفا أن «البرتقالي» يرفع شعار التأهل إلى الدور ثمن النهائي في البطولة. وحقق عجمان فوزه الأول هذا الموسم وكان على حساب الظفرة 3-1، في مباراة تألق فيها «البرتقالي» بشكل لافت.
قال الرمادي بعد نهاية اللقاء: «الحمد الله، وفقنا بشكل كبير في الانتقال من حالة اللعب بإجادة ونخسر، إلى حالة اللعب بإجادة ونفوز، عجمان قدم أمام الظفرة مباراة فوق الممتاز رغم أننا أعطينا فرصة للاعبين جدد، الذين أثبتوا كفاءاتهم، واستمر الفريق على نفس الإيقاع الجيد معظم فترات اللقاء».
وتابع الرمادي «على المستوى الشخصي سعيد جدا بأداء فريقي، اللاعبون قدموا مباراة ممتازة، حصل بعد التراجع في فترات قليلة جدا من اللقاء، لكن في أغلب الفترات كان فريقنا ممتازا جدا».
وأكد الرمادي أن لديه ثقة كبيرة بفريقه من أساسيين وبدلاء، مبديا سعادته بالمستوى الجيد الذي ظهر عليه الخديم، وكذلك السنغالي موديبو مايجا الذي أثبت أنه عندما يكون جاهزا فإن لديه الكثير ليقدمه، وكذلك الأمر بالنسبة لحسين عبد الرحمن ووليد خالد، معتبرا أن «البرتقالي» خرج بعدة مكاسب، فهو إضافة إلى الفوز على الظفرة، جهز لاعبين جددا للمباريات المقبلة.
وأثنى الرمادي على عودة البرازيلي أديلسون الذي شارك في الشوط الثاني إلى التهديف، كاشفا أنه كان جلس مع هداف الفريق في الموسم الماضي، والذي كانت أهدافه أحد أسباب الصعود إلى المحترفين، وأخبره أن التاريخ لا يشفع له بل الحاضر.
ورأى الرمادي أن اللاعب الأكفأ والجاهز هو من سيلعب، حيث لأنه لا يفرق أبدا بين أجنبي ومواطن، بل من يثبت أفضليته هو من يحجز مكانه في التشكيلة، وقال مفسرا : «مادام اللاعب المواطن أفضل سيلعب، وعندما أشرك اللاعبين الأجانب الأربعة فيجب أن يكون كل واحد منهم هو الأقوى والأفضل في مركزه، وإلا فإنه لن يلعب».
ونفى الرمادي أن يكون ظهور الظفرة العادي هو الذي ساهم في فوز عجمان، وقال: «بالعكس الظفرة من الفرق القوية جدا ويملك أسماء جيدة مثل الكثيري وأحمد علي، ويملك مدربا وإدارة جيدين، لم يكن مستواه ضعيفا في المباراة، بل نحن من أجبرناه على الظهور بهذا المستوى، حيث كانت لنا سيطرة عددية على الوسط، والدفاع كان جيدا، وكان يبدأ من آخر لاعب في الهجوم، كما أغلقنا كافة المنافذ على لاعبيهم».
وأكد الرمادي أن عجمان أهدر عدة أهداف غير طبيعية، وهذه سلبية سيحاول تلافيها ومعالجتها، لأنها من صميم مسؤولياته كمدرب، مذكرا أن بعض المباريات تحسم بأنصاف الفرص.
وأعتبر أن هدف عجمان هو المنافسة على الصعود والمنافسة في المجموعة الأولى، مذكرا أنه سبق له التصريح قبل المباراة الأولى أمام النصر أنها ستكون للتجهيز للدوري على أن يحدد الأهداف في المستقبل، وبعد أن استمع إلى كلام عبدالله الظاهري مشرف الفريق قبل مباراة الظفرة، الذي أكد طموحات التأهل، رأى أن الصعود ممكن، ولاسيما أن عجمان هو ثالث مجموعته حاليا بعد النصر والجزيرة، ومع النظام الجديد الذي يسمح بتأهل أربع فرق من كل مجموعة أصبح الوضع أسهل، لكن في نفس الوقت يجب عدم الاستكانة لنتيجة واحدة بل تقديم الأفضل، لأن الفرق الست في المجموعة ستبقى تملك فرصة الصعود حتى آخر مباراة.
من جهته، أعلن السوري محمد قويض مدرب الظفرة أن استراتيجية فريقه مبنية على الدوري واستغلال كأس الخليج العربي لإعطاء فرصة للاعبين جدد لم يشاركوا من قبل باللعب في البطولة.
وقال قويض بعد الخسارة أمام عجمان:«نعرف حدودنا وأين سنصل في بطولة كأس الخليج، عندنا سياسة
أن تركيزنا ينصب 100% على الدوري، وكأس الخليج العربي فرصة للاعبين الذين لم نعطهم فرصة في المباريات السابقة الرسمية ليلعبوا في المسابقة».
وأكد قويض أن الظفرة يعرف حدوده، فهو ينافس في المجموعة النصر والجزيرة والعين.
وتابع: «توقعنا أن يكون البدلاء أفضل من المستوى الذي ظهروا به، لكننا لا نلومهم، فهم لم يشاركوا في مباريات الفترة التحضيرية ثم الرسمية، نحن عرفنا مستوى بعض اللاعبين، وما سيعطون ويقدمون لنا الإضافة مستقبلا، وفي النهاية المباراة كانت فرصة إيجابية واحتكاكا مهما لهؤلاء اللاعبين».
وكشف قويض أنه أراح بين سبعة وثمانية لاعبين أبقاهم في أبوظبي، من أجل أعطاء فرصة للاعبين آخرين، مؤكدا أن هذه الاستراتيجية عرضها على إدارة النادي ووافقت، حيث سيكون الاهتمام منصبا على الدوري وعدم إرهاق اللاعبين في بطولات مختلفة.
ورأى أن عجمان كان بحاجة للفوز، وهو كان بمثابة أوكسجين له حتى ينتعش حتى ولو كان معنويا، لأن ذلك يعطيه بعض الآمال بعد خسائر كانت لو استمرت سيزداد إحباطا، مؤكدا أن عجمان
كان الطرف الأفضل في اللقاء، أما الظفرة فعانى فترة ضياع في أول ربع ساعة، ثم عاد للأجواء، لكن هدف أديلسون الجميل والصعب من ركلة حرة، أجبرهم على فتح اللعب،ما أدى إلى تلقي مرماهم لهدفين.
وقال قويض: المباراة ليس لها تقييم عندي بالنسبة للاعبين، لأنني طالبتهم ببعض الأمور، ونحن لدينا مباراة صعبة مع الجزيرة بعد أيام ويجب أن نكون جاهزين لها 100 %.
وأكد قويض أنه أراد أن يعرف قدرات بعض اللاعبين، معتبرا أن المداورة مهمة جدا لإكمال الموسم بعدد أقل من الإصابات، وقال عندي 30 لاعبا في الفريق الأول، ويجب أن أرى مستواهم في مثل هذه المباريات.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر الرياضة الان | الرمادي: عجمان يفكر في المنافسة ويرفع شعار التأهل إلى ثمن النهائي | الخليج الآن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.