الارشيف / أخبار الرياضة

نابولي يستضيف إنترميلان في قمة الصدارة والوصيف بتاريخ السبت 21 أكتوبر 2017

ولم يفز إنتر على نابولي في عقر دار الأخير منذ حوالي عقدين من الزمن.
ويتعين على نابولي خوض المباراة من دون مهاجمه المتألق لورنتسو اينسينيي الذي خرج مصاباً في المباراة ضد سيتي ولن يغامر المدرب ساري بإشراكه على الرغم من عدم خطورة إصابته، وقد يلجأ إلى إشراك أوناس الذي أبلى بلاء حسناً عندما شارك بديلاً ضد سيتي الثلاثاء الماضي.
اما إنتر فيدخل المباراة منتشياً بحسمه ديربي المدينة الأسبوع الماضي ضد جاره ميلان 3-2 في مباراة فرض فيها مهاجمه الأرجنتيني ماورو ايكاردي نفسه نجماً لها بتسجيل أهداف فريقه الثلاثة.
في المقابل، يريد يوفنتوس حامل اللقب في السنوات الست الماضية تخطي شبه الأزمة التي يمر بها بعد حصوله على نقطة واحدة من آخر مباراتين في الدوري المحلي، عندما يخوض الأحد مباراة سهلة نسبياً خارج ملعبه ضد أودينيزي الذي يحتل مرتبة متأخرة.
وكان يوفنتوس تعادل مع اتالانتا خارج ملعبه وسقط على أرضه أمام لاتسيو ليتخلف بفارق 5 نقاط عن نابولي صاحب السجل المثالي. ومن المتوقع أن يواصل لاتسيو نتائج الجيدة في الآونة الأخيرة عندما يستقبل كالياري الذي خسر مبارياته الأربع الأخيرة وعين مدرباً جديداً له هو الأوروجوياني دييجو لوبيز.
ويخوض فريق العاصمة الآخر روما مباراته خارج ملعبه ضد تورينو بمعنويات عالية بعد انتزاعه التعادل من معقل تشيلسي 3-3 بملعب ستامفورد بريدج في لندن بعد تخلفه صفر-2.
ويتعين على ميلان ومدربه فينتشنزو مونتيلا استعادة توازنه بعد خسارة الديربي وسقوطه في فخ التعادل السلبي على ملعبه ضد ايك اثينا اليوناني في الدوري الأوروبي عندما يستقبل جنوى السابع عشر الأحد أيضاً.
وفي إسبانيا، يستقبل برشلونة المتصدر اليوم ملقة متذيل الترتيب في لقاء ثأري لميسي ورفاقه.
ورغم أن ملقة يعاني في الموسم الحالي، إلا انه شكل عقدة لبرشلونة في المواسم الأخيرة، وتسبب بخسارته للقب في الموسم الماضي، عندما تعادل ملقة مع برشلونة في ملعبه، ثم هزمه 2-صفر في بلاد الأندلس.
وعكست الصحف الكاتالونية هذا الأمر، وعنونت صحيفة «سبورت» عشية اللقاء «البارسا في مهمة ثأرية ضد ملقة بالنظر لما حدث الموسم الماضي».
من جهتها، قالت «الموندو»: «برشلونة عندما يواجه ملقة في الكامب نو أو حتى في ملعب الخصم، يعاني فعليا من التكتل الدفاعي وأخطاء التحكيم الفاضحة للفريق الأندلسي».
ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري برصيد 22 نقطة من أصل 24 ممكنة، وكانت زلته الأولى الأسبوع الماضي عندما عاد بنقطة التعادل من أرض أتلتيكو مدريد القوي.
لكن مباراة ملقة قد تكون مختلفة، إذ يواجه الفريق الكاتالوني متذيل الترتيب الذي لم يفز بعد حاصدا نقطة يتيمة، ويعيش مدربه ميتشل جونزاليس تحت خطر الإقالة.
ويعول برشلونة بشكل رئيسي على اسطورته الأرجنتينية ليونيل ميسي، الذي حقق بداية رائعة في الدوري مسجلاً 11 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين.
في المقابل يلعب ريال مدريد مع إيبار الأحد، وهو يقدم وجهين مختلفين هذا الموسم، الأول خارج ارضه حيث يهاجم كثيرا، على غرار المباراة الأخيرة عندما احتاج إلى هدف متأخر من البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، ليحقق الفوز على خيتافي 2-1، والثاني أكثر دفاعاً على ملعبه سانتياجو برنابيو، حيث حقق 3 انتصارات فقط في 7 مباريات رسمية هذا الموسم.
ويأمل لاعبو الفريق الملكي، خلال مواجهة إيبار السادس عشر، في ارضاء جماهيرهم الغاضبة من الابتعاد 5 نقاط عن غريمهم برشلونة والحلول في المركز الثالث بفارق نقطة وراء فالنسيا.
ويخوض فالنسيا الثاني والذي لم يخسر بعد، مباراة قوية اليوم السبت على ارضه إشبيلية الخامس والمتعثر بخسارتين في آخر ثلاث مباريات، وسقوطه الكبير على ارض سبارتاك موسكو الروسي 1-5 في دوري الأبطال.
وبعد عدة مواسم من انعدام التوازن، يعيش فالنسيا مرحلة جيدة تحت اشراف مدربه مارسيلينو جارسيا تورال.
وليس بعيدا عن القمة، ينتقل أتلتيكو مدريد الرابع الأحد لمواجهة سلتا فيجو العاشر الذي لم يخسر في آخر اربع مباريات.
ولم يذق فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني طعم الخسارة في 8 مباريات، لكنه تعادل أربع مرات.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت ليفانتي مع خيتافي، ريال بيتيس مع الافيس، والأحد فياريال مع لاس بالماس، ليغانيس مع اتلتيك بلباو، والاثنين ريال سوسييداد مع اسبانيول، وديبورتيفو لا كورونيا مع جيرونا.
وفي إنجلترا، تتوجه الأنظار إلى مواجهتين مثيرتين بين فريقين من ليفربول، في مواجهة ناديين من شمال لندن، بالمرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
ويخرج ليفربول لمواجهة توتنهام، فيما يستضيف إيفرتون، أرسنال يوم الأحد، حيث يتطلَّع 3 من هذه الأندية لتقليص الفارق مع قطبي مانشستر، في القمة، بينما يحلم الطرف الرابع بتصحيح أوضاعه.
وخسر توتنهام، وليفربول مرة واحدة فقط منذ بداية الموسم، لكن يفصل بينهما 5 مراكز في جدول الترتيب، حيث تعادل ليفربول 4 مرات في أول 8 جولات من المسابقة.
ويحتل توتنهام، المركز الثالث برصيد 17 نقطة، بفارق 5 نقاط خلف مانشستر سيتي المتصدر، وبفارق 4 نقاط أمام ليفربول صاحب المركز الثامن.
وقدم الفريقان، أداءً مذهلاً في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي؛ حيث تعادل توتنهام مع مضيفه ريال مدريد (1-1)، فيما اكتسح ليفربول مضيفه ماريبور (7-0).
وعادل ليفربول، الرقم القياسي المتمثل في تحقيق أكبر انتصار خارج أرضه، لكن المدرب الألماني يورجن كلوب لا يتوقع تحقيق نتيجة مماثلة على ملعب ويمبلي.
وقال كلوب: «من النادر الفوز بنتيجة (7-0).. من الرائع كتابة التاريخ، سنحاول استغلال هذه النتيجة، من الواضح تمامًا أنَّه في المباراة المقبلة لن نحقق نفس النتيجة».
ويتطلع أرسنال صاحب المركز السادس للعودة إلى مساره الطبيعي من خلال المواجهة التي تجمعه بمضيفه إيفرتون، الذي حقق فوزًا واحدًا فقط ليقبع في منطقة الخطر.
وخسر أرسنال على ملعب واتفورد (1-2)، وهو ما أثَّر بالسلب على معنويات اللاعبين. ويتطلع مانشستر سيتي، لمواصلة مسيرته المذهلة عندما يستضيف بيرنلي، اليوم السبت.
وحقق سيتي 7 انتصارات، وتعادل مرة واحدة في أول 8 جولات من الموسم، مسجلاً 29 هدفًا، واهتزت شباكه 4 مرات فقط، ليحتل الصدارة بفارق نقطتين عن جاره مانشستر يونايتد.
وخسر بيرنلي، مرة واحدة فقط، ويحتل المركز السابع بين أرسنال، وليفربول.
وقال شين ديك مدرب بيرنلي في تصريحات صحفية: «المباراة غاية في الصعوبة، جميعاً ندرك القائد الحقيقي في الدوري، ومكانة الفرق، ونعرف مكانتنا، مازلنا في مرحلة التطور، ندرك أنه لايزال أمامنا عمل نقوم به».
ويبحث مانشستر يونايتد عن مواصلة الضغط على سيتي في الصدارة عندما يخرج لملاقاة هيدرسفيلد اليوم، في الوقت الذي يتطلع فيه واتفورد لتحقيق مفاجأة جديدة عبر الفوز على ملعب تشيلسي حامل اللقب«الجريح».
وصعد واتفورد للمركز الرابع بعد فوزه على أرسنال متفوقًا بفارق نقطتين على تشيلسي الذي خسر الأسبوع الماضي أمام كريستال بالاس 1-2.
ويلتقي اليوم السبت أيضاً نيوكاسل مع كريستال بالاس، وبورنموث مع ستوك سيتي، وسوانزي مع ليستر سيتي، ووست بروميتش ألبيون مع ساوثمبتون.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر نابولي يستضيف إنترميلان في قمة الصدارة والوصيف بتاريخ السبت 21 أكتوبر 2017 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

قد تقرأ أيضا