اليمن الآن | عذبهم حتى الجنون.. الحوثي يلقي بمعتقليه في شوارع صنعاء بتاريخ الجمعة 8 مارس 2019

اليمن الآن | عذبهم حتى الجنون.. الحوثي يلقي بمعتقليه في شوارع صنعاء بتاريخ الجمعة 8 مارس 2019
اليمن الآن | عذبهم حتى الجنون.. الحوثي يلقي بمعتقليه في شوارع صنعاء بتاريخ الجمعة 8 مارس 2019

أفادت مصادر يمنية أن ميليشيات الحوثي ألقت معتقلين من سجونها في شوارع العاصمة صنعاء، وهم فاقدو الذاكرة جراء ما تعرضوا له من تعذيب.

وقالت المصادر إن أطقم عسكرية تابعة للحوثيين، قامت بإلقاء عدد من السجناء فقدوا الذاكرة في منطقة نائية بحي "صرف"، أحد أحياء مديرية شعوب بالعاصمة صنعاء، لا يحملون أي بيانات شخصية ولا يتذكرون من يكونون مما تسبب في حالة من الرعب والخوف في أوساط المواطنين.

وأشارت إلى ان المعتقلين لم يتم فك القيود المربوطة بأيديهم وأرجلهم، حيث قام السكان بفك السلاسل والقيود التي عليهم وقاموا بالتبرع لهم بملابس وطعام.

ونشر موقع "يمن مونيتور" الإخباري المحلي صورة لأحد الأشخاص، الذي لم يتمكن المواطنون من معرفة هويته بعد اكتشافهم تغييب عقله جراء ما تعرَّض له من تعذيب في سجون الحوثيين.

ونقل عن أحد ساكني مديرية شعوب قوله: "لماذا لم يتم فك قيودهم؟ كان على الأقل أن يقوم المسلحين بفك السلاسل والقيود المربوطة على أيديهم وأرجلهم.. كيف لهم أن يرموهم في الشوارع بهذه الصورة الوحشية؟ ألم يذهب في تفكيرهم أنهم لا يستطيعون الأكل وهذه السلاسل عليهم".

وأضاف: "قام السكان بفك السلاسل والقيود التي عليهم وقاموا بالتبرع لهم بملابس وطعام، لكن واجهتنا مشكلة حقيقية كيف نصل إلى أهاليهم فهؤلاء مغيبين تماماً ولا يتذكرون شيئاً".

وعلق أحد المارة على الحادثة قائلاً: "بالتأكيد هؤلاء ممن عارضوا جماعة الحوثي تم تعذيبه حتى أفقدوهم عقولهم كي لا يعرفوا عدد السنوات والأشهر وأساليب التعذيب التي مورست في حقهم".

وبحسب تقارير حقوقية، فإن هناك أكثر من 18 ألف معتقل في سجون الحوثيين، كما رصدت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين مقتل أكثر من 150 معتقلاً تحت التعذيب في سجون الميليشيات.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر اليمن الآن | عذبهم حتى الجنون.. الحوثي يلقي بمعتقليه في شوارع صنعاء بتاريخ الجمعة 8 مارس 2019 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.