الامارات الان | 396 وفاة في الحوادث المرورية خلال تسعة شهور | الخليج الآن

الامارات الان | 396 وفاة في الحوادث المرورية خلال تسعة شهور | الخليج الآن
الامارات الان | 396 وفاة في الحوادث المرورية خلال تسعة شهور | الخليج الآن

دبي: نادية سلطان
أكد اللواء مهندس محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات رئيس مجلس المرور الاتحادي، انخفاض مؤشر وفيات الحوادث المرورية على مستوى الدولة، خلال الشهور التسعة الماضية من العام الجاري بنسبة 25 %؛ حيث يشير المؤشر إلى وقوع 3.46 وفاة لكل 100 ألف من السكان، بواقع 396 وفاة وقعت على مستوى إمارات الدولة حتى 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما كانت خلال ذات الفترة من العام الماضي 529، أي 6.13 وفاة لكل 100 ألف من السكان.
وقال الزفين في تصريحات صحفية، إن خطة مجلس المرور الاتحادي تستهدف الوصول بمؤشر وفيات حوادث السير على مستوى الدولة إلى 5 وفيات لكل 100 ألف من السكان، بحلول 31 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بدلاً من 6.31 وفاة لكل 100 ألف من السكان الذي تحقق العام الماضي.
دراسة الشوارع
وأفاد الزفين أنه للوصول لهذا المؤشر يعكف المجلس على تنفيذ خطة استراتيجية محكمة، من خلال تحديد الشوارع الخطرة في كل إمارة، ودراستها جيداً من حيث الكفاءة، والسعة، والسرعة عليها، والإجراءات المتخذة للحد من الحوادث المرورية عليها، واحتساب المركبات التي تمر على كل مسار فيها، ونوعية تلك المركبات، مشيراً إلى أنه وفقاً لعلم هندسة الطرق فإن كفاءة الطرق عالمياً تقاس بمستوى الخدمة عليها، فعلى سبيل المثال فإن التصنيف «أ» يعني أن كل مسار على الطريق لا يزيد عدد المركبات التي تستخدمه عن 700 مركبة في الساعة، أما إذا كانت كفاءة الطريق «سي» فيعني أن هناك ما يقرب من 2000 مركبة تستخدم كل مسار عليه في الساعة، وأن مستوى الكفاءة يقل بوجود الازدحامات.
وأوضح الزفين أنه في إطار دراسة وتحديد الشوارع الخطرة في كل إمارة، والتي يقوم بها المجلس، قام مؤخراً كبداية لدراسة تلك الشوارع بمرافقة مدير عام شرطة الشارقة، بزيارة لشارع مليحة الذي يمتد لمسافة 54 كيلومتراً حتى الفجيرة، في رحلة الذهاب والعودة، والاطلاع على عمليات التطوير التي تتم عليه حالياً، مثنياً على الجهود المبذولة من قبل شرطة الشارقة للعمل على خفض مؤشر وفيات حوادث السير على طرقات الإمارة بشكل عام، ونشر تقنيات الضبط الحديثة على عدد من شوارع إمارة الشارقة، لافتاً إلى أن هناك انخفاضاً كبيراً في عدد الوفيات في إمارة الشارقة.
وقال الزفين، إنه سيتم زيارة أخرى لشارع مليحة بعد انتهاء أعمال الطرق عليه، ومن ثم ستتوالى دراسة طريق واحد خطر في كل إمارة.
وأشار إلى أن أخطر الشوارع في دبي هو شارع الإمارات، وشارع الشيخ محمد بن زايد، ولذلك اتخذت خطوة تخفيض السرعة على الأخير لتصل إلى 110 كيلومترات، بدلاً من 120 اعتباراً من الخامس عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حيث يتم حالياً تعديل مؤشر ضبط السرعات في أجهزة الرادار على الطريق، وفقاً للإجراءات الجديدة.
وأضاف أن من بين الإجراءات التي تم اتخاذها لخفض مؤشر الوفيات القرار الوزاري الجديد رقم 178 في شأن اللائحة المرورية الجديدة للمخالفات المرورية، والتي تم من خلالها تغليظ العقوبات على المخالفين، واستحداث مخالفات جديدة، وكذلك توحيد الحملات المرورية على مستوى الدولة، ليكون لها مردود أكبر، أيضاً دعوة عدد من قناصل الدول المعتمدين لدي الدولة، وخاصة في بعض الجاليات الآسيوية؛ لتعريفهم بالقرار الجديد للمخالفات المرورية؛ للقيام بعمل توعية لجالياتهم، وبخاصة الهندية والباكستانية والصينية والبنغالية، وعدد من القناصل العرب، إضافة إلى النزول الميداني للتجمعات العمالية؛ للتوعية والتعريف بالمخالفات المرورية الجديدة وقيم المخالفات، مثل مخالفة الانحراف المفاجئ التي ارتفعت من 400 درهم إلى 1000 درهم في اللائحة المرورية الجديدة وغيرها.
توصيات
ولفت الزفين إلى أن مجلس المرور الاتحادي اتخذ مؤخراً عدداً من التوصيات، أولها تشكيل لجنة لمتابعة، وتقييم تنفيذ القرار الوزاري رقم 178 الخاص باللائحة المرورية للمخالفات، لاستخلاص نتائج التطبيق لمدة عام ينتهي في أواخر يونيو/ حزيران العام المقبل، وإجراء بعض التعديلات على اللائحة إذا لزم الأمر.
وأشار إلى أن المجلس اتخذ قراراً بتشكيل لجان في إدارات المرور على مستوى الدولة؛ لدراسة التجارب المرورية الناجحة، والعمل على تطبيقها، مثل نظام النقاط البيضاء الذي تم اتخاذ توصية بشأن تعميمه بعد إثبات نجاحه في دبي.
وأضاف أن المجلس اتخذ توصية بتعميم برنامج «كلنا شرطة» على مستوى الدولة، مما يسهم في تحقيق الرقابة المجتمعية على الطرق، والتوصية بزيارة مصابي الحوادث المرورية والتقائهم، ونشر تجاربهم القاسية إعلامياً؛ حتى يتعلم منها الآخرون.
وكذلك اتخاذ توصية بعدم تسجيل مركبات الميني باص للاستخدام في المدارس أو النقل البشري على مستوى الدولة، وقصرها فقط على نقل البضائع.
وذكر الزفين أن هناك بعض المخالفات المرورية في اللائحة الجديدة للمخالفات خفضت، مثل مخالفة تلوين الزجاج التي أصبحت 1500 درهم، بعدما كانت ضعف هذا المبلغ في السابق، رغم زيادة نسبة التلوين إلى 50 % بدلاً من 30%.
الأطفال
وفيما يتعلق بمخالفة جلوس الأطفال في المقاعد الأمامية للمركبة، وضرورة جلوسهم في المقاعد الخلفية، وتوفير كراسيّ خاصة بالأطفال أقل من أربع سنوات، وأهمية ربط حزام الأمان، أشار الزفين إلى أن هناك التزاماً ملحوظاً بعد تطبيق القرار الجديد للمخالفات، ولكن في السابق كان هناك عدم التزام، متحدثاً عن واقعة أوقفها بنفسه، عندما شاهد امرأة آسيوية تحتضن رضيعاً في المقعد الأمامي، فأوقف المركبة وتحدث معها، وعرفها مدى خطورة ارتكابها للفعل، وطلب من زوجها ضرورة إرجاع الزوجة والرضيع للجلوس في المقعد الخلفي، والذي عبر عنه الزوج بأنه طلب منها ذلك إلا أنها أصرت على الجلوس في الأمام، فما كان من الزوجة إلا الامتثال والعودة للمقعد الخلفي.
وأكد الزفين أن هناك خطورة كبيرة على الأطفال والرضع من مثل هذه التصرفات، ولا بد من أفراد الجمهور أن يعوا ذلك جيداً.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

شكرا لمتابعينا قراءة خبر الامارات الان | 396 وفاة في الحوادث المرورية خلال تسعة شهور | الخليج الآن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.